MAXIMERA تركيبة داخلية تسحب للخارج,

السعر شاملا ضريبة القيمة المضافة
درهم 1 050

25 ضمان لمدة عام

كيفية الحصول عليها

التسليمجاري التحقق من التوفر ...
انقر واستلمجاري التحقق من التوفر ...
في المعرضجاري التحقق من التوفر ...
8 MAXIMERA الصور
تخطي الصور

كل المساحات يمكن استغلالها! تتيح لك هذه التركيبات التي تسحب للخارج تحويل المساحة التي يصعب استخدامها إلى خزانة ضيقة تسحب للخارج وتوفر لك رؤية جيدة للمحتويات وسهولة الوصول إليها.

رقم المنتج104.170.41

تفاصيل المنتج

يمكنك رؤية المحتويات والوصول إليها لأن الأدراج قابلة للسحب بالكامل.

درج ينزلق بسلاسة مع آلية توقيف.

الدرج يغلق ذاتياً عند السنتيمترات الأخيرة المتبقية.

الدرج يغلق ببطء، هدوء ونعومة بفضل المخمدات المدمجة.

ضمان 25 سنة. يرجى قراءة الشروط في كتيب الضمان.

مصمم

IKEA of Sweden

رقم المنتج104.170.41
  • يمكن استكمال المنتج بالتركيبات الداخلية VARIERA للإستفادة بكفاءة من المساحة.

  • مواد
    درج/ خلفية درج/ سكّة درج:
    فولاذ, غطاء خارجي من بودرة البوليستر المصبوغ
    قاع الدرج:
    خشب مضغوط, ميلامين فويل, ميلامين فويل
    سكّة زلاّجة:
    فولاذ
    رعاية

    امسحي بقطعة قماش ناعمة مبللة بالماء ومسحوق غسيل لطيف أو صابون، عند الضرورة.

    امسحي باستخدام قطعة قماش نظيفة.

  • نريد أن يكون لنا تأثير إيجابي على هذا الكوكب. ولهذا السبب، بحلول عام 2030، نريد أن تكون جميع المواد المستخدمة في منتجاتنا إما معادة التدوير أو متجددة، وأن نحصل عليها من مصادر مسؤولة.

    باستخدام نشارة ومخلفات الخشب في لوح الخشب المضغوط في هذا المنتج، فإننا نستخدم الأشجار الكاملة وليس فقط جذوعها. بهذه الطريقة، نعتني بالموارد بشكل أفضل.

قياسات

العرض: 26.4 سم

إطار، عرض: 30.0 سم

العمق: 53.0 سم

الإرتفاع: 62.0 سم

أقصى تحمل: 12 كلغ

  • MAXIMERAرقم المنتج104.170.41

    عرض: 47 سم

    ارتفاع: 7 سم

    طول: 56 سم

    الوزن: 7.88 كلغ

    الحزمة (الحزم): 1

المواد

ما هو الفولاذ؟

يتميز الفولاذ (الحديد الصلب) بخصائص فريدة عندما يتم فرده وتشكيله لأنه يظل قويًا. يوفر الفولاذ المادة القوية اللازمة لكل شيء بدءاً من ناطحات السحاب والسيارات إلى هياكل الأسرة والأثاث الخارجي. تتجه صناعة الفولاذ نحو إنتاج أكثر كفاءة في استخدام الطاقة وخصائص فولاذية أقوى. ولا يفقد الفولاذ أي من خصائصه عند إعادة تدويره، واليوم يعد الفولاذ أحد أكثر المواد المعاد تدويرها في العالم.