تخطى إلى المحتوى الرئيسي

زيارة منزلية: مساحة عمل للتعاون الإبداعي

الطريقة الحديثة للعمل تتسم بالمرونة وتتعلق بالعمل من المنزل بنفس مقدار العمل من المكتب. هل تخطط لمكتب منزلي؟

تابع القراءة للحصول على أفكار لإنشاء مساحة عمل منتجة تسمح للزملاء بالانضمام إليك في مكتبك.
مكتب منزلي أبيض مع صندوق أدراج خشبي ورفوف.
مكتب منزلي أبيض مع صندوق أدراج خشبي ورفوف.
ملفات صناديق ورفوف أعلى خزانة خشبية ذات أدراج.

ضع أغراضك بشكل مرتب... غرفة العمل المرتبة تساعد على التركيز، وعندما يكون لكل شيء مكان مخصص، سوف تتمكن دائمًا من العثور على ما تحتاجه بسرعة. صناديق، وملفات، وخزائن... اختر مزيج من وسائل التخزين بأنماط وألوان تستمتع بالعمل وهي تحيط بك، ثم استخدم ذكائك مع أساسيات البطاقات التعريفية بالمحتويات ووضع الأغراض التي تستخدمها باستمرار في المساحات الأسهل وصولًا.

فراشي طلاء مخزنة في مرطبان زجاج.
صناديق تخزين ألوان باستيل مكدسة على رف.
ملاحظات، وصور على لوح دبابيس.

احتفظ بالأشياء التي تلهمك معروضة بشكل واضح...

شخصان يعملان على القماش ولوحات ملاحظات على مكتب.

نسق مكتبك حسب طريقة عملك... في العمل، يمكن أن تشعر بأنك مقيد بمكتبك، لكن عندما تعمل من المنزل، فإن وجود مكتب تذهب إليه عادة ما يساعد العقل على الانتقال من حياة البيت إلى حياة العمل. عند اختيار المكتب، فكر في طريقة عملك وقم بتخصيص الأثاث حسب احتياجاتك. طاولة العمل في هذا المكتب قابلة للتمديد مع مساحة سطح كبيرة لنشر المشروعات الإبداعية ولتسع زملاء العمل في المشروعات المشتركة.

من الذي يعمل في مساحة مثل هذه؟ Mia Lundström، المديرة الإبداعية للحياة في المنزل، في ايكيا الهند. 'ليس لدينا ايكيا في الهند بعد - أنا جزء من الفريق الأولي لايكيا الهند. عندما أتيت إلى هنا، كان عليّ التفكير بدقة فيما يجب أن أحضره معي. وفرت مساحة لبعض قطع ايكيا المفضلة - أدراج IVAR التي أضعها على أرجل لتتحمل مناخ الهند. وطاولة NORDEN الرائعة التي أستعملها كمكتب في غرفة مكتبي. عادة ما يعمل أفراد الفريق سويًا هنا. من الرائع أن توفر مساحة مناسبة لشخص واحد أو لفريق عمل.

نحب أن يبدع عملاؤنا باستخدام منتجات ايكيا. أطلق العنان لإبداعك! لكن يرجى العلم أن تعديل أو تغيير منتجات ايكيا بحيث لا يمكن إعادة بيعها أو استخدامها لهدفها الأساسي يعني فقدان الضمانات التجارية الخاصة بايكيا وحقك في إرجاع المنتجات.

من إبداع

المصور: Benjamin Edwards