تخطى إلى المحتوى الرئيسي

مرح لا نهائي مع الألعاب الكلاسيكية

في هذه الأوقات عالية التقنية، يمكن لبساطة العالم القديم الذي يزخر بالألعاب الخشبية أن يوفر وقتًا مفعمًا بالمرح والمتعة للأطفال. استمتع باللعب في هذا الموسم الاحتفالي مع بعض الألعاب الكلاسيكية المفعمة بالمرح.

طفل صغير يلعب على حصان شكل غزال الموظ أحمر في غرفة جلوس ذات ألوان طبيعية.
طفل صغير يلعب على حصان شكل غزال الموظ أحمر في غرفة جلوس ذات ألوان طبيعية.
صورة أبيض وأسود لـ Anna Efverlund، مصممة ألعاب ايكيا الكلاسيكية.

مصممة من أجل المرح

"أنا أحب الدعابة والمرح في كل شيء - أستقي الأفكار وأتركها تتبلور في ذهني لفترة قبل أن أقوم بالعمل على تنفيذها." Anna Efverlund، مصممة ألعاب ايكيا الكلاسيكية التي تشمل غزال الموظ الهزاز، دائمًا ما تدمج فكرة اللعب الخيالي في تصميماتها. "الأطفال صادقون - لا يمكن أن يكونوا سعداء دون أن يكونوا بالفعل سعداء. إذا أعجبهم شيء ما، يظهر ذلك عليهم!"

استثمر في الألعاب التي تشجع على الإبداع والمرح باستخدام أقوى شيء على الإطلاق - خيال الأطفال!

اللعب بجودة عالية

يقول Francis Cayouette، مصمم ألعاب MULA، "الشيء الجميل هو أن الألعاب الخشبية، إلى جانب قيمتها المرتبطة باللعب، تعد قطع زينة تزيد من جمال بيتك. المجموعة ليست فحسب ملونة، إنها أيضًا مليئة بالأشياء ليكتشفها طفلك بنفسه. ممارسة الألوان والأشكال مع المكعبات، وتطوير المهارات الحركية مع لعبة المطرقة، واستخدام العربة/المشاية لإيجاد التوازن."

الألعاب الخشبية تدوم طويلًا. إنها خامة جيدة للأطفال - مفعمة بالأصالة والدفء ليقومون بلمسها واللعب بها. حتى مع بعض الخدوش، تحتفظ الألعاب الخشبية بقيمتها، وتدوم للأجيال القادمة.

Francis Cayouette، مصمم الألعاب الخشبية MULA

ألعاب المركبات LILLABO تجمع بين السيارات والألغاز. إنها تثير الخيال من خلال لعب الأدوار وتشجع الإبداع لأن الأطفال يصنعون تركيباتهم الخاصة.

Henrik Johansson، مصمم المركبات، والرافعات ومجموعة القطار الخشبية من مجموعة LILLABO.

نحب أن يبدع عملاؤنا باستخدام منتجات ايكيا. أطلق العنان لإبداعك! لكن يرجى العلم أن تعديل أو تغيير منتجات ايكيا بحيث لا يمكن إعادة بيعها أو استخدامها لهدفها الأساسي يعني فقدان الضمانات التجارية الخاصة بايكيا وحقك في إرجاع المنتجات.