تخطى إلى المحتوى الرئيسي

التعايش المشترك: طريقة جديدة للحياة في المدينة

بحلول عام 2030، سوف يزداد عددنا 1.2 مليار إضافية، وسوف يعيش 70% منا في المدن، وسوف يكون واحد من كل ثلاثة منا يعيش بشكل مشترك.

مجموعة كبيرة من الناس يتناولون الطعام ويتجاذبون الحديث حول طاولة.
مجموعة كبيرة من الناس يتناولون الطعام ويتجاذبون الحديث حول طاولة.
أشخاص مجتمعين حول طاولة مع أجهزة كمبيوتر محمول ودفترية.

هل يمكنك العيش المشترك؟

عندما قمنا بزيارة Nest في كوبنهاجن، مساحة سكنية مشتركة لرواد الأعمال بدأت في 2، كان السكان واضحون من حيث المزايا: "إننا أشبه بعائلة - نعتني ببعضنا البعض." الآن، يقوم معمل الحياة في المستقبل من ايكيا، SPACE10 ووكالة التصميم Anton & Irene بإدارة One Shared House 2030، استقصاء عن وجهة نظر الناس عن العيش المشترك. حتى الآن، شارك أشخاص من 171 دولة.

إن مفهومنا عن المنزل يتغير - بعيدًا عن فكرة الملكية، ونحو النظر إليه كخدمة، كما أتاحت لنا العديد من المنصات الرقمية مع الموسيقى والإعلام والسيارات

Jamiee Williams، مدير مشروع SPACE10 للعيش المشترك

صورة Jamiee Williams.

المستقبلي

يعمل المهندس المعماري Jamiee Williams على العيش المشترك في SPACE10. "لقد أدى التحضر إلى إسكان لا يمكن تحمله، وعلى نحو متناقض، زيادة الشعور بالوحدة". يرى معظم المشاركين في الاستقصاء أن العلاقات الاجتماعية هي أكبر فائدة للعيش المشترك، وبالنسبة لمن هم فوق سن الـ 60، يكون التمكن من طلب المساعدة من الآخرين أكثر أهمية. العيش المشترك فرصة للحياة في مساحتك الخاصة لكنك تظل جزءً من "العائلة".

الحياة المشتركة انتقلت من المسكن المشترك إلى تناول الوجبات سويًا. يمكن أن يقتصر الأمر على مشاركة المرافق مثل المياه والكهرباء. ولكن الجميل أن كل من قاموا بالرد على الاستقصاء مستعدون لمشاركة شيء واحد على الأقل

Irene Pereyra، المؤسس المشارك لـ Anton & Irene

صورة Irene Pereyra.

المصمم

Irene Pereyra، المؤسس المشارك لـ Anton & Irene نشأت في مشروع للسكن المشترك. "توضح لنا نتائج الاستقصاء أننا بحاجة إلى توسيع النطاق الديموغرافي لتفكيرنا - ليس فقط الألفيين الأثرياء الذين يستفيدون من العيش المشترك، بل أشخاص مثل أمهاتنا، وذوى الدخل المنخفض. يمكن للعيش المشترك تمكيننا جميعًا من استعادة مدننا والعودة إلى معنى المشاركة الحقيقي."

العيش المشترك هو المستقبل. "نريد أن نقدم نسخة أكثر تطورًا من فكرة الوصاية على الممتلكات كحل مستدام وعملي لأزمة الإسكان

Scott Franklin، مؤسس PGP

شخصان يقفان خارج متجر قديم ودرج.
مجموعة من طاولة طعام وكراسي مع أشخاص مجتمعين سويًا يتجاذبون الحديث ومصابيح معلقة من أعلى.

رواد الأعمال الاجتماعية

قام Scott Franklin بتأسيس Property Guardian Protection (PGP)، التي تعمل على تأمين وصيانة المباني الحضرية غير المسكونة لتأجيرها كمنازل مؤقتة. "نحن نقوم بإنشاء بيوت آمنة وفي متناول اليد تساعد في تكوين المجتمعات في المدينة. كل ستة سكان يشاركون مطبخ واحد وكل خمسة يشاركون مرافق حمام واحد." تفضل في جولة في سكن مجتمعي بيت Hannah المشترك في مستودع سابق تديره PGP.

اعرض النتائج الكاملة لاستقصاء One Shared House 2030 وشارك عبر الإنترنت

نحب أن يبدع عملاؤنا باستخدام منتجات ايكيا. أطلق العنان لإبداعك! لكن يرجى العلم أن تعديل أو تغيير منتجات ايكيا بحيث لا يمكن إعادة بيعها أو استخدامها لهدفها الأساسي يعني فقدان الضمانات التجارية الخاصة بايكيا وحقك في إرجاع المنتجات.

Made by
Photographers: Daniel Farmer, Kasper Kristoffersen, Mel Yates
Follow PGP on Instagram: @propertyguardianprotection
Follow SPACE10 on Instagram: @space10_journal
Find out more about the world of shared living with Imagine online publication