LANGUR كرسي صغير/عالي، أبيض

104.990 د.أ

السعر شاملا ضريبة القيمة المضافة

كلما كبر الأطفال، يتغير هذا الكرسي أيضًا. من كونه مكانًا آمنًا يتعلم فيه الأطفال الرضع تناول الطعام والتحدث، إلى إعطاء الأطفال حرية مغادرة الطاولة بأنفسهم عندما يصلوا إلى العمر المناسب. أقرا المزيد
كرسي للصغار واللحظات الهامة
من ضمن الطرق لتعلم الأشياء هي مراقبة كيف يقوم الآخرون بها. لذلك إذا كان لديك أطفال صغار - دعهم ينضمون إليك على طاولة الطعام! وبهذه الطريقة، يمكنهم تعلم عادات تناول الطعام الجيدة في حين تستمتع العائلة بوقت رائع سويًا. وبالطبع من المهم أن يجلس الجميع بشكل مريح. عندما قمنا بتصميم الكرسي العالي LANGUR أضفنا ملحقًا يجعل LANGUR مناسبًا للأطفال على مدار عدة سنوات. ولكن كيف يمكننا تجنب الأرجل المزعجة التي غالبًا ما تشكل عائقًا مزعجًا؟ ظهر الحل في صورة تصميم شكل L.
لدى المصمم Jonas Fritzdorf ثلاثة أطفال بأعمار مختلفة. كونه أب، كان هناك شيء واحد في الكراسي العالية يثير ضيقة دائمًا. "لقد جربنا العديد من الكراسي العالية والعملية المختلفة، لكن كل النماذج كانت تحتوي على أرجل بارزة للخارج ومائلة بزاوية كنا نتعثر بها". فكر Jonas في الحلول، لكن لم يتح له الوقت الكافي لتنفيذها. بعد عدة سنوات، تذكر المشكلة.

بدأت الأفكار تتبلور

"جلست في مطعم ورأيت كيف ارتطمت النادلة مرارًا وتكرارًا بأرجل الكرسي. وفكرت بأن الوقت قد حان لوضع هذه الأفكار على طاولة الرسم مرة أخرى". اتصل Jonas بايكيا. لحسن الحظ، كانت مطورة المنتجات لدينا Hanna Ahlberg تدرس نماذج جديدة للكراسي. وبدءا العصف الذهني سويًا.

السلامة أولاً للأثاث المهم

غالبًا ما تبدو الكارسي العالية ذات الأربع أرجل بهذا الشكل المعتاد لأن الأرجل يجب أن تكون موجهة للخارج لتوفير الثبات. لكن Jonas وفر لـ LANGUR تصميمًا ثابتًا مع مجريين شكل L بزاوية نحو خلف الكرسي في المقابل. كما قام Jonas وHanna بتوفير ملحق يتيح للطفل الجلوس بأمان وثبات على الطاولة. عندما تتم إزالة الملحق، يتحول LANGUR إلى كرسي أطفال. لقد كبر أطفال Jonas الآن ولم تعد هناك حاجة للكرسي العالي. يقول Jonas مبتسمًا: "لكنني أعتقد أنه كان من الجيد أن الأفكار يمكن أن تنضج لفترة طويلة وأنني لم أصمم هذا الكرسي ’في زخم اللحظة‘. أصبح كرسيًا أفضل من خلال كونه محور اهتمام كل الفريق ومروره باختبارات السلامة التي تقوم بها ايكيا".