MARIUS مقعد, أسود,

السعر شاملا ضريبة القيمة المضافة
درهم 19
MARIUS مقعد, أبيض, 45 سم
MARIUS مقعد, أحمر, 45 سم
MARIUS مقعد, أسود, 45 سم

كيفية الحصول عليها

التوصيلجاري التحقق من التوفر ...
الطلب والاستلامجاري التحقق من التوفر ...
الشراء من المتجرجاري التحقق من التوفر ...
الأكثر مبيعاً
8 MARIUS الصور
تخطي الصور

في الردهة أو المطبخ أو غرفة النوم - هناك دائمًا حاجة ومساحة لمقعد. وبما أن المقاعد قابلة للتكديس، فإن مقعدين أو ثلاثة لن تشغل سوى مساحة صغيرة مثل مقعد واحد.

رقم المنتج101.356.59

تفاصيل المنتج

المقعد قابل للتكديس، وبالتالي يمكنك الاحتفاظ بعدد من المقاعد في متناولك وتخزينها في نفس المساحة وكأنها مقعد واحد.

مصمم

Ola Wihlborg

رقم المنتج101.356.59
  • يمكن فصل الأجزاء لإعادة تدويرها أو استخلاص الطاقة، إذا كانت هذه الخدمة متوفرة في منطقتك.

  • مواد
    مقعد/ قدم:
    بلاستك البوليبروفلين
    رجل:
    فولاذ, مطلي ببودرة الراتنج
    رعاية

    للتنظيف امسح مع محلول صابون سائل معتدل.

    امسحي باستخدام قطعة قماش نظيفة.

    لأقصى درجة من الجودة، أعيدي إحكام ربط المسامير عند الضرورة.

  • تم اختبار هذا المقعد للاستخدام المنزلي ويلبي متطلبات المتانة والاستقرار المنصوص عليها في المقاييس التالية: EN 12520 و EN 1022.
  • تعليمات التجميعMARIUS مقعد101.356.59
    وثائق أخرىMARIUS مقعد101.356.59

قياسات

مختبر للإستخدام على: 100 كلغ

قطر المقعد: 32 سم

العرض: 40 سم

إرتفاع المقعد: 45 سم

  • MARIUSرقم المنتج101.356.59

    عرض: 43 سم

    ارتفاع: 5 سم

    الطول: 46 سم

    الوزن: 1.81 كلغ

    عدد العبوات : 1

ملاحظات

4.8(6)
خفيف وجميلعميل موثوق بهخفيف وجميل5

الاستدامةالناس والكوكب

الطاقة والموارد

اجلسي أو ضعي قدميك على فولاذ معاد التدوير

هل تعلم أن الفولاذ هو أحد أكثر المواد المعاد تدويرها في العالم؟ لهذا السبب نحن نحب إعادة استخدامه في منتجات مثل مقعد MARIUS، وهو مصنوع من فولاذ معاد التدويربنسبة 40٪. مزج الفولاذ مع البلاستيك يجعل المقعد قوياً وخفيف الوزن.

المواد

ما هو الفولاذ؟

يتميز الفولاذ (الحديد الصلب) بخصائص فريدة عندما يتم فرده وتشكيله لأنه يظل قويًا. يوفر الفولاذ المادة القوية اللازمة لكل شيء بدءاً من ناطحات السحاب والسيارات إلى هياكل الأسرة والأثاث الخارجي. تتجه صناعة الفولاذ نحو إنتاج أكثر كفاءة في استخدام الطاقة وخصائص فولاذية أقوى. ولا يفقد الفولاذ أي من خصائصه عند إعادة تدويره، واليوم يعد الفولاذ أحد أكثر المواد المعاد تدويرها في العالم.