تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قائمة طعام

زيارة منزلية: بساطة عصرية في منزل عائلي

الأناقة الداخلية والأطفال أمران لا يجتمعان. هل هذا صحيح؟ لا نوافقك الرأي! في المنزل الذي شيدته نينا وكيفن، يزخر المكان بأناقة التصميم، بينما تغيب الفوضى عن المكان في الوقت الذي يصول ويجول فيه ثلاثة من الأطفال. ألقِ نظرة...

أم وطفلان يقفان بجانب جزيرة مطبخ، في مطبخ به خزائن وردية وأسطح عمل رخامية وتركيبات نحاسية.
أم وطفلان يقفان بجانب جزيرة مطبخ، في مطبخ به خزائن وردية وأسطح عمل رخامية وتركيبات نحاسية.

وردي أنيق

تقول نينا: "هناك الكثير من المطابخ البيضاء في العالم. ربما اللون يخيف الناس. عندما انتقلنا إلى هنا في فبراير الماضي، اخترت اللون الوردي. قد أختار اليوم لونًا مختلفًا لأنه لا يوجد شيء ثابت ولا زلت أحاول فهم الأمور حولي وأغراضي. أرى هاشتاغات مثل ’Nordic boho‘ في المنشورات وأفكر بيني وبين نفسي ’أتمنى أن أكون إحداها‘. لكنني لم أحقق ذلك بعد. لكني أعرف أنني أحب الأشياء الجميلة!"

يمنحني اللون الشعور بالسعادة. وعندما يقول الناس أنهم لا يستطيعون اختيار اللون لأنهم قد لا يحبونه بعد مرور عام، أفكر بيني وبين نفسي ’لكنكم لا تدرون ما الذي سيحدث خلال عام!‘ ولا تعرفون ما الذي سيعجبكم، لذلك لا تقلقوا بشأن ذلك".

نينا

قابل للتغيير

"المنزل عبارة عن مبنى جديد. على الورق كانت الخطط عملية، ولكن في الواقع كانت لدينا جدران أكثر من اللازم. وفّر لنا ذلك غرفةّ أخرى ولكنه تسبب في إغلاق المساحة فتخلينا عن الغرفة لخلق مساحة أكثر انفتاحًا للمعيشة والجلوس. أنا مغرمة بالتغيير. فأنا أغير أماكن الكراسي في غرفة الجلوس باستمرار. وهي الآن تبدو كركن مريح بالنسبة لنا جميعًا رغم أننا نادراً ما نجتمع فيها، لكن هذه هي روعة المنطقة المفتوحة، فنحن دائمًا قريبون من بعضنا البعض".

غرفة الجلوس هي في الأساس ميدان سباق للأطفال!

نينا

متعة الأفكار الذكية

"أحب قطع الأثاث التي أحصل عليها من ايكيا، وأحب أيضًا تجربة بعض الأفكار عليها لتكون فريدة من نوعها. الطلاء بالرش، إضافة المقابض ومبادلة الأرجل هي أفضل ثلاث نصائح لديّ. لقد اخترت المقابض لخزانة STOCKHOLM لأنني أحب الأشكال المستديرة. فهي تعزز الطابع الأنثوي للخزانة. وهناك الكثير من الطرق الصغيرة والسهلة وغير المكلفة لإضفاء طابع شخصي على منزلك. لقد قمت برسم القوس، وربما لا يكون مثاليًا، لكنه مناسب!"

لا مكان للأمتعة الزائدة

"لا أريد منزلاً يعجّ بالأغراض. أفضله هادئًا وبسيطًا. غادرت المنزل بعمر 16 ولم يكن لدي خزانة منذ سنوات، كنت أحتفظ بأغراضي فقط في أكياس ايكيا زرقاء لأنني كنت كثيرة التنقل. والآن أفكر في كل شيء أشتريه. بالنسبة لي، التخلص من الفوضى يُشكل جزءًا من الحياة. أفعل ذلك بشكل منتظم وفي غرفة تلو الغرفة. أنظر إلى كل قطعة وأفكر، هل أحبها، هل أحتاج إليها؟ إذا كنت لا أستطيع أن أجيب بنعم بأمانة، أتخلى عنها".

لمسات من التحديث

"في بعض الأحيان ومع بعض الأفكار الذكية، أبحث عن قطع لا يشتريها الجميع وأجعلها تقوم بعمل لم تصمم له. في أوقات أخرى، أعثر على أشيائي المفضّلة وأفكر في كيفية جعلها خاصة بمنزلنا. لقد وجدت أرجلًا مختلفة لإضافتها إلى خزانات IVAR في غرفة نومنا، وقمت بطلاء الخشب بطلاء الطباشير الذي يمنحه تعبيرًا مختلفًا".

الراحة في وقت النوم

عندما تنتقل إلى منزل تم بناؤه حديثًا، حيث تكون كل غرفة مساحة فارغة، كيف تجعل نفسك وكأنك في بيتك؟ تقول نينا: "الأسرّة. يجب أن تكون الأسرة مثالية، جيدة ووثيرة. بالنسبة لي، شراشف الأسرة تجعل السرير مثاليًا. وبمجرد الحصول على الأسرّة المناسبة، يمكن لأي شيء آخر الانتظار".

عندما يأتي الربيع أغير الألوان. لدي رغبة قوية لجعل كل شيء خفيف ومشرق وخالٍ. قم بإجراء تغيير سريع باستخدام المنسوجات - لحاف بلون جديد منعش، قطع من القماش تُغلف لوح الرأس، وبطانيات بمزيج من الدرجات اللونية في متناول اليد تحسبًا لليالي الباردة".

نينا

مساحة للعب

"تتغيّر غرفة نهلة كلما كبرت في السن. في الوقت الحالي تهتم بالتزيين ولعب الأدوار، لذا قمت بإعداد طاولة زينة لها. أقوم بتدوير ألعاب الأطفال لمنحهم مساحة للعب. تلك التي لم يعودوا يلعبون بها بعد الآن أضعها في العليّة. وهذا يعني أنها لم تختفي تمامًا، لذلك إذا طلبوها مرةً أخرى، يمكنني إحضارها لهم".

تحديثات إبداعية

"جاء أثاث HEMNES الخاص بنهلة معنا من شقتنا القديمة. وقمت بطلاء دولاب الملابس والخزانة ذات الأدراج، واشتريت لها كذلك مقابض جديدة. ’ورق جدران‘ الطيور الطائرة هو أيضًا طلاء. قمت بطباعة أشكال الطيور، وقصها على شكل بطاقات، ورسمت حولها على الحائط ثم قمت بطلائها. لقد فعلت ذلك بعد فترة وجيزة من انتقالنا، كان لديّ ما كيف من الطاقة. ورسمت الثعالب على حائط الأولاد. حيث صنعت مرسامًا لذلك، فهذا أسرع!"

قاعة الدراسة

حوّلت نينا المساحة في أعلى الدرج إلى غرفة دراسة خاصة بالأطفال. "أعمل مصممة، وأنا أوازن بين العمل والتعليم المنزلي للأطفال. الأمر مجهد لكنني لن أفرط في هذا الوقت الثمين. هذه المساحة تخصهم لوحدهم. وحدة BESTÅ تتحلى بالعمق المثالي وتحافظ على أشيائهم معًا فضلاً عن سهولة العثور عليها. وهم يعشقون الفن، لذا قمنا بتوفير مساحة للحرف وسجادة يحبون الجلوس عليها والقراءة ".

لفترة طويلة شعرت وكأنني بلا مأوى. فالاستقرار يمنحك شعورًا جيداً. والمنزل يعني الأمان والحب والحرية والإبداع. الأهم من ذلك كله، بالنسبة لي و لكيفن، أن المنزل هو الأسرة - مكان يمكن أن يشعر فيه كل واحد منا بقيمته وأنه على طبيعته".

نينا

نحب أن يبدع عملاؤنا باستخدام منتجات ايكيا. أطلق العنان لإبداعك! لكن يرجى العلم أن تعديل أو تغيير منتجات ايكيا بحيث لا يمكن إعادة بيعها أو استخدامها لهدفها الأساسي يعني فقدان الضمانات التجارية الخاصة بايكيا وحقك في إرجاع المنتجات.

من إبداع
المصممة الداخلية: أشلين جيبسون
المصور: Benjamin Edwards
المديرة الفنية: جولز روجرز
الكاتبة: هيلين بازواي
تابع نينا على @the_dax_house