تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قائمة طعام

مكان مخصص للعب - من فكرة إلى غرفة كاملة

تم تصميم منزل ايكيا لاستقبال الأشخاص فيه - حتى عندما يتم إنشاؤه في استوديو الصور. انظر كيف تتحول الأفكار والوظيفة إلى غرفة لطفل، مليئة بالحياة وجاهزة للعب.

غرفة طفل يسيطر عليها بصريًا جدار خلفي عليها رسمات جبال. سرير قابل للانعكاس، حواجز حائط، ألعاب، تخزين متنوّع.
غرفة طفل يسيطر عليها بصريًا جدار خلفي عليها رسمات جبال. سرير قابل للانعكاس، حواجز حائط، ألعاب، تخزين متنوّع.

تعرف على المصمم

عندما تتولى المصممة الداخلية Sara Zetterström مهمة تصميم غرفة جديدة، فإن لديها القليل من الحقائق، ولكنها هامة، والتي لا بد من تطبيقها. تقول سارة: "بصرف النظر عمّا إذا كان الأمر يتعلق بتصوير استوديو أو منزل حقيقي، فكرتي تبدأ بمن سيعيش في المكان. في هذه الحالة، طفل يبلغ من العمر خمس سنوات. شخص حقيقي أم لا، أنا أقوم بنفس الخطوات تقريبًا". من هذه النقطة، قطعةً قطعة، تتشكل النتيجة النهائية.

"أفضل جزء من عملي هو رؤية كل القطع تتجمع مع بعضها البعض، لتشكل كلاً متكاملاً. هنا أحب الطريقة التي تم بها دعم المظهر المتجدد والمنعش بجدران بلون السماء الزرقاء، والأثاث ذي الألوان الفاتحة والخشب الأشقر. كما أن من العوامل الهامة في غرفة الأطفال أن يتحمل الأثاث ضغطًا إضافيًا. بيحث يتوافق التفكير الوظيفي والسلامة - مثل سجادة ليّنة أسفل حواجز الحائط - مع عمر الطفل؛ وفي سن الخامسة، يمكن أن يكون السرير بالقرب من الأرض، وهو أمر جيد للقراءة قبل النوم والشعور بالأمان. وفي غضون عام أو عامين، يمكن قلبه رأسًا على عقب ليصبح سريرًا علويًا". (انظر الصور العلوية والسفلية لأوضاع السرير المنخفضة والمرتفعة.)

تسلّق الحائط

بالنسبة لسارة، يعتبر توحيد الأفكار مفتاح العملية الإبداعية. بالنسبة لهذه الغرفة، خطر على بالها فكرة مميّزة - تنعكس في الخيارات الموجودة في جميع أنحاء الغرفة. مثل وحدة الرفوف غير المنتظمة عن قصد، والتي تتحول إلى وحدة مع جبال رُسمت على الجدار خلفها.

كل سطح يصلح لأن يكون ملعبًا

"ما نوع هذه الغرفة؟ هذا سؤال أساسي للغاية، لكن العديد من الخيارات تعتمد عليه. في غرفة الطفل، تكون فرصة اللعب أساسية. ويعني ذلك إنشاء مساحات وتخزين لتسهيل اللعب، وإضافة تفاصيل لإثارة الإبداع والفرح. وفوق كل ذلك- عدم التمسك كثيرًا بالجدية".

كيس بجانب السرير للأغراض الضرورية

"تختلف احتياجات الطفل، بالطبع، عن احتياجات الكبار. وتكون بعض الأشياء والاحتياجات واضحة، بينما يكون البعض الآخر مبهمًا. مثال على ذلك ـ هل من الضروري وجود طاولة جانبية للسرير - أم أن الكيس الشبكي على المقبض يعتبر أفضل للحفاظ على الأشياء المهمة قريبًا في متناول اليد؟"

ابدأ بالوظيفة، أي ما هي الطريقة التي يمكن للغرفة من خلالها خدمة الاحتياجات اليومية بشكل أفضل. ثم حاول العثور على موضوع للربط يتوافق مع اهتمامات أو شخصية الشخص الذي يعيش في المكان - شيء يجعل الغرفة فريدة من نوعها".

Sara Zetterström، مصممة داخلية في ايكيا

نحب أن يبدع عملاؤنا باستخدام منتجات ايكيا. أطلق العنان لإبداعك! لكن يرجى العلم أن تعديل أو تغيير منتجات ايكيا بحيث لا يمكن إعادة بيعها أو استخدامها لهدفها الأساسي يعني فقدان الضمانات التجارية الخاصة بايكيا وحقك في إرجاع المنتجات.