8 UNDERHÅLLA الصور
تخطي الصور

UNDERHÅLLA ساعة خشبية تعليمية, عدة ألوان,

Price ريال 29
السعر شاملا ضريبة القيمة المضافة

كيف تحصل على هذا المنتج

التوصيلجاري التحقق من التوفر ...
في المعرض
جاري التحقق من التوفر ...

تساعد هذه الساعة التناظرية طفلك على فهم 24 ساعة في اليوم ، وممارسة فترات مدتها 5 دقائق ، وفهم أن الساعة 9 مساءً تسمى 21.

رقم المنتج105.151.88

تفاصيل المنتج

مع هذه الساعة التعليمية والملونة ، يمكن لطفلك بسهولة تعلم الألوان والأرقام وإخبار الوقت.

يمكن لطفلك أن يفهم بسهولة الفرق بين الساعات والدقائق لأن عقارب الساعة لها أطوال وألوان مختلفة.

عقارب الساعة مصممة للأصابع الصغيرة وسهلة الحركة.

يطور مهارات حركية دقيقة و تفكيراً منطقياً.

يمكن وضعها على طاولة أو تعليقها على الحائط كزينة.

يتم اختبار كل جزء بدقة ، لذا يمكنك الوثوق في أن الساعة آمنة للاستخدام.

جزء من مجموعة UNDERHÅLLA - ألعاب تعليمية وكلاسيكية تساعد أطفالك على تعلم الأبجدية والساعة والعد والعلاقة بين الأشكال والتوازن.

المصمم

Henrik Johansson

  • الخامة
    جزء لوح/ مقابض:
    خشب معاكس, طلاء أكريليك, ورنيش أكريلك شفاف
    حامل:
    ABS بلاستيك
    العناية

    امسحي باستخدام قطعة قماش نظيفة.

  • تحذير! تحتاج إلى تجميع بواسطة أشخاص بالغين. يجب توخي الحذر عند فتح العبوة - تحتوي على قطع صغيرة تشكّل خطراً على الأطفال تحت 3 سنوات عندما تكون غير مركّبة.يوصى بها من عمر 3 سنوات.

قياسات

القطر: 25 سم

  • UNDERHÅLLAرقم المنتج105.151.88

    العرض: 25 سم

    الارتفاع: 3 سم

    الطول: 27 سم

    الوزن: 0.58 كلغ

    الحزمة/الحزمات: 1

;
UNDERHÅLLA ساعة خشبية تعليمية, عدة ألوان, 25 سم

التعلم مع المرح

اللعب في المقام الأول هو متعة، ولكن الشيء الذكي هو أنه جزء جوهري في نمو الطفل. صممنا UNDERHÅLA لتحفيز اللعب والتعلم بطريقة مرحة وملهمة. تحتوي المجموعة على ألعاب خشبية تربوية وبطاقات بأحرف وأرقام - أشياء يمكن أن تلعب دورًا مهمًا في عالم رقمي أكثر فأكثر.

تشرح كريستينا كومبولاينن: "نعم، من المهم أن تتاح للأطفال فرص اللعب والتعلم باستخدام الألعاب المختلفة، التقليدية منها والرقمية، وهي تعني التنوع والحرية للأطفال". وكريستينا كومبولاينن هي أستاذة في التربية والمديرة العلمية لمركز التعلم المرح في جامعة هلسنكي. يركز بحثها على تعلم الأطفال وكيف يؤثر التصميم على قدرتهم على التعلم.

بطاقات لجميع الأعمار

عندما قمنا بتصميم البطاقات في مجموعة UNDERHÅLLA، كان علينا أن نجد الحجم والأسلوب الصحيحين والدقيقين للأحرف والأرقام، بحيث يسهل فهمها والتعرف عليها، بغض النظر عن العمر أو المكان الذي تعيش فيه. وعندما طلبنا النصيحة من كريستينا كومبولينن، اقترحت إضافة بطاقات تحمل رموزًا مألوفة مثل المنازل والقلوب. "بهذه الطريقة، يكون للبطاقات أيضًا معنى للأطفال الصغار الذين لا يعرفون الحروف بعد. الأطفال مبدعون، ومن الجيد ألا تكون الأشياء التي يلعبون بها محدودة للغاية ولكن يمكن استخدامها بطرق مختلفة."

اللعب يعطي المهارات

البطاقات والمعداد والساعة ومكعبات البناء - جميع القطع في مجموعة UNDERHÅLA مصممة لجذب اللعب. نعلم من الأبحاث أن الأطفال يلعبون من أجل اللعب، لكن أثناء اللعب، يمارسون المهارات الاجتماعية والعاطفية والمعرفية وينظمون العواطف. تقول كريستينا إن اللعب التطوعي طريقة صحية وغنية للتعلم والرفاهية. وهناك حرية خاصة مع الألعاب التناظرية والدمى. يمكن للأطفال اللعب معهم في أي مكان وفي أي وقت نظرًا لعدم الحاجة إلى الكهرباء أو الإنترنت. وهذا مفيد جدا ، أليس كذلك؟

حل وظيفي

اللعب هو التعلم للحياة

الألعاب التعليمية في مجموعة UNDERHÅLLA تجعل التعلّم لعبة ممتعة. يساعد العداد طفلك على فهم المفاهيم الرياضية المجردة. تسهّل الساعة تعلم الألوان والأرقام وإخبار الوقت. البطاقات تجعل تعلم الأبجدية أمرًا ممتعًا، ومن خلال البناء باستخدام مكعبات البناء الملونة، يسهل فهم الارتباط بين الأشكال والتوازن. تم تكييف جميع الأجزاء لتناسب أيدي الأطفال الصغار وتم اختبارها بدقة، لذا يمكنك الوثوق في أنها آمنة للاستخدام.