8 TITTA DJUR الصور
تخطي الصور

TITTA DJUR ألعاب أصبعية, ألوان مختلطة

Price ريال 35/10 قطعة
السعر شاملا ضريبة القيمة المضافة
السعر/قطعة ريال3.50

كيف تحصل على هذا المنتج

التوصيلجاري التحقق من التوفر ...
في المعرض
جاري التحقق من التوفر ...

من الممتع جداً سرد القصص الخيالية لطفلك، ومع هذه الدمى العشرة، تصبح القصة وكأنها حقيقية. اختاري الشخصيات وأطلقي العنان لخيالك. كان في قديم الزمان…

رقم المنتج905.152.50

تفاصيل المنتج

قياس موحّد؛ ملائم للأصابع الصغيرة والكبيرة.

المصمم

Anna Efverlund

  • تتضمن: عشرة دمى مختلفة - واحدة لكل أصبع.

  • الخامة
    قماش:
    بوليستر 100%.
    حشوة:
    بوليستر 100% - ألياف مجوفة
    العناية

    يغسل يدوياً، درجة الحرارة القصوى 40° مئوية.

    لا تستخدمي المبيضات.

    لا تستخدمي التنشيف الآلي

    لا تكوي المنتج.

    لا تستخدمي التنظيف الجاف.

  • يوصى بها من عمر 3 سنوات.هذا المنتح حاصل على علامة CE.
  • نريد أن يكون لنا تأثير إيجابي على هذا الكوكب. ولهذا السبب، بحلول عام 2030، نريد أن تكون جميع المواد المستخدمة في منتجاتنا إما معادة التدوير أو متجددة، وأن نحصل عليها من مصادر مسؤولة.

قياسات

العبوة: 10 قطعة

  • TITTA DJURرقم المنتج905.152.50

    العرض: 15 سم

    الارتفاع: 4 سم

    الطول: 18 سم

    الوزن: 0.05 كلغ

    الحزمة/الحزمات: 1

;
TITTA DJUR ألعاب أصبعية, ألوان مختلطة

قصة العين المكسورة وما تعلمناه منها

كان معرض ايكيا في هلسنكي، فنلندا، مكتظاً بالزبائن في ذلك اليوم في عام 1997. نظرًا لكونها فنية متخصصة في صناعة النسيج في ايكيا الأطفال في ذلك الوقت، نظّمت كارينا إنجلستن دورة حول السلامة لمجموعة من زملاء العمل في ايكيا. تقول كارينا: "رفعت دمية دب وسحبت الساقين والذراعين لإظهار مدى ثباتها في مكانها. وعندما سحبت العين البلاستيكية، حدث شيء لا ينبغي أن يحدث - خرجت العين من مكانها". كان الحدث نكسة كبيرة لايكيا الأطفال، لكنه كان نكسة من شأنها أن تؤدي إلى تحسين هام في اجراء السلامة.

تم إزالة جميع الدمى الطرية على الفور من المعرض بينما كانت تحاول كارينا الاتصال بزملائها في السويد. "كان يوم السبت، لذلك لم يكن من السهل التواصل مع الناس، ولكن في النهاية تجاوب معي يورغن سفنسون، مديري في ايكيا الأطفال، ونجحنا معاً في وقف بيع منتجاتنا من الدمى الطرية حول العالم".

النتائج الرئيسية

يتذكّر يورغن تلك المكالمة. كان الواقع هو خروج العين البلاستيكية على الرغم من جميع تحليلات المخاطر وفحوص السلامة الصارمة. ولا يزال يرى أن ذلك الأمر أدى إلى نتيجة جيدة حقاً. "بفضل ما حدث، تعلّمنا زيادة المنهجية فيما يتعلق بأعمال السلامة. لقد وضعنا إجراءات أكثر وضوحاً وحددنا نطاقات المسؤولية".

المزيد من التعبير الشخصي

أدى الحادث أيضاً إلى اتخاذ القرار بعدم استخدام أي عيون بلاستيكية على الإطلاق. العيون المطرزة لم تكن أكثر أماناً فقط، بل أثبتت أنها تعطي المزيد من الطابع والشخصية للدمية. المصممة آني هولدن التي صممت العديد من الدمى طوال سنوات أكّدت على ذلك بقولها: "العيون مهمة جداً للدمية الطرية والعيون البلاستيكية تبدو متناظرة جداً ومثالية، في حين أن العيون المطرزة أسهل في تنويع تصميمها، وحجم بؤبؤ العين والرموش." الدمى الطرية في ايكيا يحبها الأطفال في جميع أنحاء العالم، فهي صديق محبوب للعب - وتتيح للآباء الشعور بالأمان حولها دائماً.