انتقل إلى المحتوي الرئيسي

زيارة منزلية: التراث الإيطالي يجتمع مع الطراز الحديث

اكتشف كيف جعلت Elisa المنزل البالغ عمره 150 عامًا يبدو عصريًا، دون أن يفقد شخصيته الأصلية...

غرفة جلوس ذات جدران بيضاء وكنبة رمادي.
غرفة جلوس ذات جدران بيضاء وكنبة رمادي.

غرفة جلوس تجمع كل شيء

في قلب شقة Elisa غرفة جلوس، وغرفة طعام ومطبخ في مساحة واحدة. بدلًا من الجدران لتحديد الغرف المنفصلة، لديها هي وزوجها Guido مساحة ذات تخطيط مفتوح تضفي الاسترخاء وتتيح لهما الراحة سويًا في مكان واحد.

استمتع بالمزج بين الطراز القديم والجديد

في مقابل مساحة الجلوس، يمتد مطبخ Elisa بمحاذاة حائط واحد. القديم والجديد جنبًأ إلى جنب. إن المزج بين الخشب القديم واللون الأحمر الزاهي، تعبير قوي السمات العصرية بكل قوة: تقول Elisa، "عندما يبدو كل شيء غير متناسق، أحب استخدام اللون لإضفاء خيط مشترك. مجموعة السكاكين التي تعود إلى أم جدتي هي أقدم شيء هنا."

مساحة للأعمال الحرفية

شعاع من الضوء الطبيعي وعرض من دفاتر الملاحظات التي قامت Elisa بجمعها لمساعدتها على الإلهام. تقول Elisa، "تدرس لي أمي كيفية العمل الحرفي باستخدام القماش - أقوم بإعادة تغطية دفاتر الملاحظات القديمة، باستخدام قطع من الخامات، لبيعها في متجر الهدايا الخاص بي."

إحساس الدفء

عند القيام بالتجديد، قررت Elisa الاحتفاظ بألواح النافذة الأصلية من الزجاج المنفوخ. تقول، "لا زال المنزل مفعمًا بانطباع أصيل لأن النوافذ بالغة القدم. لقد تعلمت استخدام المنسوجات للحفاظ على الدفء. عندما أكون ملتفة بالبطانيات والأغطية وأستمتع بالدفء في الصباح، لا يوجد مكان آخر أفضل التواجد فيه."

الحياة مع التاريخ العائلي

ما الذي يعنيه بالنسبة لك أن تعيش في منزل مفعم بهذا التراث الغني؟
إنه لا يقدر بثمن. أن أعيش في نفس المنزل، وأشارك نفس المناظر وأسير عبر نفس الجبال التي كانت تعيش فيه أسرتي من جانب الأب أمر رائع. لم نعش هنا طوال حياتنا، لكن بعد وفاة والدي في عام 2009، شعرت بحنين عاطفي إلى العودة مرة أخرى.
ماذا كانت خططك للتجديد؟
لم تكن لدى أنا وأمي في الواقع خطة محددة للتجديد. كما نعلم فحسب أن لدينا الكثير من العمل لنقوم به. استمرت عملية التجديد لمدة تسعة أشهر، لكن الأمر كان يستحق العناء - أنا أشعر أني محظوظة للغاية بالعيش هنا.
هل هناك أي عادات عائلية احتفظتِ بها؟
نحن الإيطاليون نتشارك حب الطعام الشهي. كان منزلنا يستخدم كمطعم حتى الخمسينات ولا زلنا كعائلة نقوم بإعداد نفس نوع الطعام التقليدي. ولست بحاجة للسؤال في أي وقت، سوف تجد دائمًا طعامًا شهيًا على الطاولة.

    تجول داخل منزل Elisa، حيث عاشت سبعة أجيال هنا قبلها.

    حياة جديدة بجذور قديمة

    شقة Elisa وGuido في الطابق الأعلى في مبنى يسكنه أيضًا أخوها (في الطابق الأرضي) وأمها (في الطابق الثاني). ظلت الجدران كما هي منذ القرن الثامن عشر، لكن وظائف كل غرفة اختلفت مع الوقت: "في المستقبل، أتمنى أن يتحول استدوديو الحرف اليدوية إلى غرفة أطفال."

    نحب أن يبدع عملاؤنا باستخدام منتجات ايكيا. أطلق العنان لإبداعك! لكن يرجى العلم أن تعديل أو تغيير منتجات ايكيا بحيث لا يمكن إعادة بيعها أو استخدامها لهدفها الأساسي يعني فقدان الضمانات التجارية الخاصة بايكيا وحقك في إرجاع المنتجات.

    من إبداع

    مصممة الديكور الداخلي: Ashlyn Gibson
    المصور: Benjamin Edwards