4 TOLLSJÖN الصور
تخطي الصور

TOLLSJÖN خلاط ماء للمطبخ مع رشاش

السعر جنيه 7995

ضمان لمدة 10 عام

كيفية الحصول عليها

التوصيلجاري التحقق من التوفر ...
الشراء من المتجر
جاري التحقق من التوفر ...
TOLLSJÖN

حنفية TOLLSJÖN باللون الأسود تساعد على تقليل استهلاك المياه والطاقة - لتتمكني من خفض فواتيرك أيضًا. الشطاف اليدوي عملي لغسل الخضار، والجودة مضمونة لتدوم سنوات عديدة من الاستخدام.

رقم المنتج604.938.53

تفاصيل المنتج

ضمان 10 سنوات. يرجى قراءة الشروط في كتيب الضمان.

تركيبة الحنفية الخلاط لها أقراص سيراميك متينة يمكنها مقاومة الاحتكاك الشديد الناتج عن تعديل حرارة الماء.

الحنفية تعمل بوظيفتين، بحيث يمكنك التبديل بين التدفق المكثّف للماء ووظيفة الدش.

الغسل والشطف أصبح أكثر سهولة بفضل الشطاف القابل للفصل.

مزودة بصمام أمان يمنع التدفق الخلفي.

مصمم

Brickstad/Palleschitz/Petersén

المعلومات التقنية

TOLLSJÖN

خلاط ماء للمطبخ مع رشاش

نوع من خلاطات المياهحنفية خلاط مطبخ/شطاف منفصل
المعايير المطبقة للمنتجEN 817
معدل التدفق الأقصى على 3 بار5،5 لتر/دقيقة (1،5 جالون/دقيقة)
ملصق المياه المصرية6 لتر/دقيقة (1،6 جالون/دقيقة)
الضغط الساكن الأقصى10 bar (145.0 psi)
تم اختبارها إلى حد أقصى من الضغط الساكن16 bar (232.0 psi)
ضغط التشغيل الأدنى0.5 bar (7.25 psi)
ضغط التشغيل الموصى به1 - 5 بار (14.5 - 72.5 psi)
درجة حرارة الماء الساخن القصوى80˚مئوية (176˚فهرنهايت)
درجة حرارة الماء الحار الموصى بها60-65 درجة مؤوية (140-150 فهرنهايت)
درجة حرارة الماء البارد الموصى بها10-15˚مئوية (50-59˚فهرنهايت)
طول خراطيم التوصيل450 ملم (17 3/4 بوصة)
حجم توصيلة الخرطومG1/2 بوصة
سماكة سطح العمل القصوى50 ملم (2 بوصة)
قياس فتحة التعليق37-34 ملم (1 3/8-1 7/16 بوصة)
المصفاة متضمنةلا

قياسات

  • TOLLSJÖNرقم المنتج604.938.53

    عرض: 29 سم

    ارتفاع: 6 سم

    طول: 67 سم

    الوزن: 3.27 كلغ

    عدد العبوات : 1

;
TOLLSJÖN خلاط ماء للمطبخ مع رشاش

توفير المياه في كل خطوة

في كل مرة يتم فيها غسل مكونات السلطة، املأ ابريقاً أو قم بغسل الأطباق، فأنت تُساعد بشيء هام - الحفاظ على الماء. كيف؟ بفضل الهواية الصغيرة الموجودة في كل حنفيات المطبخ من ايكيا التي تقلل من تدفق الماء بينما تحافظ على مستوى الضغط. نحن لم نخترع الهوّايات، لكننا نعتقد بأنها مثال هام على كيف يمكننا العمل معاً لتوفير الماء لمصلحة الجميع.

قبل أربع سنوات، بدأنا مشروعاً لتحسين الحنفيات التي نصنعها واكتشفنا بأننا نحتاج إلى مزيد من الخبرة. وكان ذلك هو الوقت الذي وظفنا فيه أنتوني سميث، وهو مهندس من إنجلترا سبق له وأن تعامل مع الحنفيات لأكثر من عقد من الزمان. ويقيم أنتوني حالياً في السويد ويعمل ضمن فريق صغير يقوم بتطوير الحنفيات والدوشات لايكيا. وكأي موظف جديد، قرأ أنتوني عهد تاجر الأثاث لمؤسس ايكيا إنجفار كامبراد. وفيه، كتب انجفار، ’يعتبر هدر الموارد إثمًا مهلكًا في ايكيا‘. وقد ساعد ذلك أنتوني على فهم مدى اهتمامنا بالماء وكيف أن عمله لا يمثل سوى خطوة واحدة في نهجنا الأكثر شمولاً نحو الاستدامة.

التفاني على مستوى الشركة

يقول أنتوني: "عندما بدأت العمل في ايكيا، أدركت بأننا نطبق ما ننادي به حول الاستدامة". وشكل ذلك تجربة رائعة، لكنها تضفي الصعوبة على عملنا حيث يتوجب علينا أن نراعي الاستدامة في كل منتج من منتجاتنا". إذاً، لماذا نعلّق أهميةً كبيرةً على الحفاظ على الماء؟ لأن الماء يعتبر واحدًا من أثمن الموارد الموجودة على هذا الكوكب. قد تكون الأرض مغطاة بكميات كبيرة من الماء، لكن القليل منه يصلح للشرب ويصعب الوصول إلى الكثير منه. لا يمكن لأي كائن حي أن يعيش بدونه، كما أنه لا يتم إنتاج كميات جديدة من الماء. وعلى الرغم من إعادة تدويره باستمرار، فإن هناك استخداماً جائراً لمصادر الماء العذب؛ كما أنها غير موزّعة بشكل متساوٍ، وعرضة للتلوّث، والاتساخ والتغيّر المناخي.

الالتزام بتوفير المياه

تُثمن ايكيا نوعية وكمية الماء لدرجة أننا ملتزمون بأن نصبح أصدقاء لمصادر الماء بحلول 2020. ومن هذه الجوانب العثور على طرق بسيطة تُسهل على الناس المحافظة على الماء. وقد اتخذنا خطوة استخدام الهوّايات قبل وقت طويل من التزامنا تجاه الماء، لكن أنتوني وفريقه يعملون باجتهاد على حنفيات جديدة موفّرة للماء باستخدام تقنية الحساسات والرش. خلف الكواليس، هناك مزيد من الالتزام يتجاوز ما نطوّره للمطابخ. كما تشمل مبادرتنا أيضًا استكشاف طرق لتحسين كفاءة المياه عبر كامل عملية الانتاج، سواء تعلق الأمر بموردينا، أو مراكز التوزيع أو المعارض الخاصة بنا. وهذا قد يعني تزويد عمال المصنع وعائلاتهم بمياه الشرب العذبة، التأكّد من تنظيف جميع مياه المصنع قبل ضخها، وخفض استخدام الماء في إنتاج المنسوجات واستخدام مياه الأمطار في تنظيف الحمامات في المعارض. يقول أنتوني: "نحن نصعب الأمور على أنفسنا لسبب جيد".

الاعتقاد بأن لكل جزئية قيمتها

شاهد لماذا لا تمثّل الهواية في حنفية المطبخ سوى جزء يسير من جهودنا الأكبر للمحافظة على المياه؟ يقول أنتوني: "الذين يقطنون في أماكن حيث يمكن لهم فقط فتح الحنفية والحصول على الماء قد لا يفكرّون في توفير الماء؛ فالمسألة بالنسبة لهم ليست ذات أهمية". لكنه وفريقه يفكرون بالماء في كل خطوة يخطونها. فذلك يمثل جزءً من إعطاء انطباع إيجابي عن الناس والكوكب. نحن نعتقد بأن كل تصرّف من شأنه التوفير في المياه له قيمته وشكراً لكم للمساعدة من خلال حنفيات الماء في مطابخكم!

المواد

ما هو النحاس الأصفر؟

النحاس الأصفر عبارة عن خليط من النحاس والزنك، وتختلف الكميات حسب الخصائص المرغوبة. عادةً ما يكون النحاس هو المادة الرئيسية وكلما زاد الزنك الذي نضيفه يزداد صلابة وقوة، لكنه أيضًا يجعل عملية تشكيله أكثر صعوبة ويصبح أقل مقاومة للصدأ. يمكن إعادة تدوير النحاس الأصفر ولكن لا يمكن إعادة تدويره وتحويله إلى معادنه الأصلية. في ايكيا، نستخدم النحاس الأصفر لأشياء مثل المقابض والأيدي والهياكل والحنفيات.