تخطى إلى المحتوى الرئيسي

ايكيا تطرح مفاهيم جديدة للاستدامة ضمن مشاريعها ومنتجاتها المرتقبة في 2020

العلامة السويدية الرائدة تقدم لمحة موجزة عن شراكاتها وتشكيلاتها الجديدة بالتعاون مع نخبة من المصممين والعلامات الرائدة مثل إنما بيرموديز وكلاوس ماير وجريهاوند أورجينال بانكوك وأوري وزاندار رودس وغيرها.

ايكيا تطرح مفاهيم جديدة للاستدامة ضمن مشاريعها ومنتجاتها المرتقبة في 2020
ايكيا تطرح مفاهيم جديدة للاستدامة ضمن مشاريعها ومنتجاتها المرتقبة في 2020

قطر، الدوحة، 17 يونيو 2019 كشفت ’ايكيا‘، العلامة السويدية الرائدة للأثاث والإكسسوارات المنزلية، عن شراكاتها المرتقبة وتشكيلاتها الجديدة والمميزة لعام 2020، والتي تجمعها مع مصممين وفنانين من حول العالم. وكشفت العلامة النقاب عن منتجاتٍ فريدة تتضمّن مفاهيم متطورة خاصة بالتصميم ومزايا متعلقة بالاستدامة وتفاصيل أخرى لتعزيز نمط الحياة الصحي علاوة على سوق المواد الغذائية وغيرها الكثير، وذلك خلال النسخة الأخيرة من الفعالية السنوية العالمية "يوم التصميم الديمقراطي" في السويد، والتي ركّزت بشكلٍ كبير على الحلول المستدامة التي تترك تأثيرات إيجابية على حياة الأشخاص والكوكب، فضلاً عن الحلول المبتكرة لإدارة المساحات المعيشية الصغيرة.

ومنذ عام 2012، كانت ’ايكيا‘ سباقةً في المشاركة بمشاريع عديدة تُعنى بالاستدامة والبيئة، وقد تعاونت مع المصممة الإسبانية إنما بيرموديز الحائزة على عدة جوائز في مشروع يهدف إلى تنظيف المحيطات من المواد البلاستيكية التي تسبب التلوث. وتعتبر MUSSELBLOMMA من أحدث مجموعات العلامة التي تضمّ منتجاتٍ مصنوعة من البلاستيك المُعاد تدويره، بما فيه نفايات مادة البولي ايثيلين تيريفثاليت البلاستيكية التي يجمعها الصيادون الإسبان في مياه البحر الأبيض المتوسط بعد أن تعلق في شباكهم. وتستخدم ايكيا هذه المواد لابتكار حقائب وأغطية ووسائد ومفارش للمائدة، وتحمل هذه التصاميم أنماطاً هندسية بتدرجات الأخضر والأزرق.

وتسجل ابتكارات ’ايكيا‘ المستدامة والطموحة في مجال المواد الغذائية حضوراً لافتاً أيضاً، إذ تتعاون ’ايكيا‘ مع كلاوس ماير الشهير كمؤسس فلسفة المطبخ الشمالي الجديد- لابتكار تجربة طعام مبهجة توفر أمام العملاء من جميع أنحاء العالم "نكهات حديثة من السويد". وتنسجم هذه الخطوة مع رؤية ’ايكيا‘؛ حيث تصحب الضيوف في رحلة إلى عالم الطهو السويدي تسلّط خلالها الضوء على مدى روعة الطعام المستدام كخيار جيد بالنسبة للبيئة والذواقة أيضاً.

كما قامت ’ايكيا‘ بالتعاون مع علامة ’جريهاوند أورجينال بانكوك‘ وقامت ايكيا بزيارة لتايلاند من أجل استكشاف أساليب الحياة ضمن المساحات الصغيرة والتعرف على التجهيزات ذات الوظائف المتعددة، وحرصت على اعتماد آلية تفكير منفتحة وقادرة على حل المشكلات. وتمثل الهدف الأساسي وراء هذا التعاون في إيجاد حلولٍ مبتكرة لتحسين أساليب الحياة في المساحات الصغيرة بتكلفة معقولة، وذلك في ضوء تزايد التوجه في آسيا نحو اعتماد حلول إعادة التدوير وإعادة استخدام واستغلال المنتجات. ويأتي التعاون مع ’جريهاوند أورجينال بانكوك‘ كخيارٍ مثالي بالنسبة لـ ’ايكيا‘؛ إذ تشتهر العلامة التايلندية بميلها إلى الجمع ما بين التصاميم المعاصرة مع ثقافة الشارع، واستعمال المواد بطرق جديدة وإعادة استخدامها واستغلالها. وقد أثمر ذلك عن طرح مجموعة رائعة تحمل لمساتٍ من آسيا تحت اسم SAMMANKOPPLA الذي يعني الترابط أو الوحدة.

ومع ازدياد شعبية المدن وازدهارها، يستمرّ التناقص المطّرد لحجم المساحات المخصصة للعيش. وهذا ما دفع ’ايكيا‘ إلى إبرام شراكة مع شركة ’أوري‘ لاستكشاف حلول مرنة ومبتكرة تمكّن الناس من تحقيق أحلامهم الكبيرة في منازلهم الصغيرة. وقد قامت الشركة الأمريكية الناشئة بالتنسيق مع ’ايكيا‘ لتطوير الأثاث الروبوتي ROGNAN المخصّص للحياة العصرية، حيث سيتمكن الناس من تحويل المساحات الصغيرة إلى مساحات ذكية توفر الراحة والسكينة في المنزل. وستساعد منتجات ROGNAN في الاستفادة من الأثاث تبعاً للحاجة المطلوبة في أي وقت، كتحويل غرفة النوم إلى خزانة كبيرة أو مساحة للعمل أو إلى غرفة جلوس.

وتدرك ’ايكيا‘ أن المنزل يعكس الصورة الحقيقية لسكانه، إذ تعبّر التصاميم والألوان بصورة قوية عن المهارة والشخصية والثقافة المحلية، ويمكن لهذه التفاصيل أن تسهم في تغيير إطلالة المكان بعدة طرق؛ كتأثيرها البصري على حجم الغرفة وعلى الجو. كما أنها طريقة سهلة نسبياً ومنخفضة التكلفة لإجراء تغيير. وفي هذا الصدد، تعاونت ’ايكيا‘ مع المصممة البريطانية زاندرا رودس المعروفة بابتكاراتها الجريئة وخطوطها المفعمة بالحيوية، لإطلاق مجموعة منتجات جديدة من الأدوات المنزلية المزينة بأنماط وطبعات نسيجية ملونة تحمل اللمسة الشهيرة لأعمال رودس.

ويذكر أن ’ايكيا‘ قد أطلقت عام 2018 مبادرة "هواء أفضل الآن" لتسليط الضوء على قضية بيئية عالمية تهدف إلى استخدام قش الأرز -الناجم عن بقايا الحصاد والذي يلوث الهواء عند حرقه- كمواد خام لمنتجاتها. وتظهر النتائج الأولى لهذه المبادرة ضمن المجموعة القادمة FÖRÄNDRING، والتي تعني "التغيير" باللغة السويدية وتوضح الرغبة في المساهمة بالتغيير الإيجابي.

ومن جهة أخرى، أطلقت ’ايكيا‘ إلى جانب شركة الأعمال الاجتماعية ’ليتل صن‘ – المختصة بتوفير حلول الطاقة في المجتمعات التي تعاني غياب الكهرباء حول العالم - سلسلة من المنتجات الجديدة تحمل اسم SAMMANLÄNKAD. وتهدف هذه المجموعة المبتكرة إلى تقديم أدوات يومية تسهم في توفير حياة مستدامة ومستقلة من خلال الطاقة المتجددة. وقد تعاونت ’ايكيا‘ مع ’ليتل صن‘ لتطوير ألواح شمسية يمكن وصلها بالنوافذ ومنافذ الشحن العامة ووسائل الإنارة، كما يمكن لهذه الألواح توفير حلول فعالة للأنشطة الخارجية. وينطوي هذا التعاون -الذي يعتمد على الطاقة الشمسية بصورةٍ أساسية- على العديد من الطموحات، أبرزها تيسير حياة الناس وتقليل الاعتماد على البنية التحتية العامة وغير الموثوقة.

وعلاوة على جميع الشراكات السابقة، سيشهد عام 2020 إطلاق العلامة لمجموعات متميزة تركز على توفير حلولٍ معيشية فعالة للعديد من الأشخاص. وتهدف إحدى هذه المجموعات إلى جمع العائلات معاً خلال وقت اللعب؛ حيث تجتمع ’ايكيا‘ مع مجموعة ’ليجو‘ مجدداً لإبداع حلول لتحفيز مستويات اللعب مع الأطفال في جميع أنحاء المنزل تحت اسم BYGGLEK.

وفي إطار سعيها لتعزيز نمط الحياة الصحي لدى عملائها، لا تكتفي ’ايكيا‘ بالتركيز على مطاعمها فحسب، بل تبذل قصارى جهدها لنشر العادات الصحية ضمن المنزل أيضاً. وذلك ما يؤكده تعاونها مع ’أديداس‘ لإيجاد حلول ذكية وجديدة تساعد الناس على رفع مستوى نشاطهم ضمن المنزل أيضاً، مثل توفير طرق لممارسة الرياضة في مساحة محدودة من المنزل وتجنب إزعاج الجيران وأفراد العائلة. كما أبرمت ’ايكيا‘ شراكة مع توم ديكسون لتطوير منتجاتٍ جديدة تسمح للنباتات والخضروات بالنمو داخل المنازل وخارجها. وذلك بهدف إلهام أكبر عدد ممكن من الناس لعيش حياة متوازنة وتبني عادات غذائية أكثر صحة واستدامة.