تخطى إلى المحتوى الرئيسي

كيفية: إنشاء غرفة طعام أحلامك

جزء من غرفة فارغة بجدار وأرضية بيضاء غير مكسوة بالطلاء من الخشب الطبيعي. أشعة الشمس تُشرق من الجانب.
طاولة طعام يتم إعدادها لمناسبة احتفالية تحت المصباح المعلق KNIXHULT. خزائن بأبواب زجاجية داكنة مع إكسسوارات طاولة بجانب الجدار البعيد.

مع القليل من الإلهام، والكثير من التصميم، وبعض علب الطلاء، قام زوجان بتحويل هذه الزاوية الخالية ذات الجدران البيضاء في شقتهما المستأجرة الجديدة إلى مساحة تناول طعام تفتح الشهية - غنية بالخامات والتفاصيل. مفاجأة، مفاجأة: كان إنشاؤها أسهل مما كنت تعتقد. قم بخطوة واحدة في كل مرة، وسيمكنك أن تفعل الشيء نفسه في منزلك! وإليك الطريقة:

جزء من غرفة فارغة بأرضية خشبية وجدار مطلي بلون بني عميق بلمسات نهائية غير لامعة بمظهر الجلد المدبوغ.

1: جهّز لفافات الطلاء هذه

لون الجدار هو أحد أبسط وأبلغ الأساليب لتغيير أجواء المساحة لديك. ولكن مع توفر هذا العدد الهائل من الدرجات والأنظمة اللونية المختلفة للاختيار من بينها (ما يكفي لجعل رأسك يدور!)، من أين تبدأ؟ نصيحتنا: ابدأ بالإحساس الذي تريده أن يعمّ غرفتك، والأثاث الذي تملكه بالفعل، واعتمد على ذلك في تحديد لون الحائط الخاص بك. أراد هذان الزوجان، على سبيل المثال، أن يعم منزلهما الدفء والواقعية. وبالاقتران مع الأثاث والإكسسوارات المتوفرة لديهما بألياف سوداء وطبيعية، كانت هذه الدرجة اللونية من البني الدافئ (المطلي بلمسة عميقة بمظهر الجلد المدبوغ) هو ما وقع عليه اختيارهما.

2: الخطوة التالية، إضافة التخزين

ثق بنا: سيكون من الأسهل بكثير التنقل حول طاولة طعام مقارنة بخزانة كبيرة أو مكتبة أو خزانة جانبية - لذا ضعها في مكانها وثبتها على الحائط أولاً. اعثر على مكان بحيث لا تربك الغرفة، مع إمكانية الوصول إليها عند إدخال بقية الأثاث. ومع وجود مجموعة رائعة من الأواني الزجاجية والأواني الفخارية، اختار هذان الزوجان خزانتين بأبواب زجاجية لتخزين وعرض أغراضهما في نفس الوقت. أنيقة، أليس كذلك؟ مع بعضها، شكّلت خلفية جذابة تلفت الأنظار حقًا.

ابدأ بالإحساس الذي تريده أن يعمّ غرفتك، والأثاث الذي تملكه بالفعل، واعتمد على ذلك في تحديد لون الحائط الخاص بك.

3: هيا نتحدث عن السجاد

العثور على السجادة المناسبة لمساحة تناول الطعام الخاصة بك ليست بمعضلة، ولكن هناك بعض النقاط التي يجب أخذها في الاعتبار. بالنسبة للحجم، يفضل أن تختار الأكبر وليس الأصغر. تأكد من أن الكراسي الخاصة بك لن تتشابك مع الحافة كلما سحبها شخص للجلوس عليها. الملمس له نفس القدر من الأهمية: السجادة قصيرة الوبر أو المسطحة تكون أقل إشكالية بالنسبة لكراسي تناول الطعام - وأسهل في التنظيف فيما لو سقط الطعام على الأرض!

4: المجموعة التي تناسبك تمامًا

في المنزل الذي يزوره الضيوف بانتظام، تبدو هذه الطاولة ذات الـ 8 مقاعد منطقية تمامًا. ربما تحتاج لشيء أصغر يناسب احتياجاتك ومساحتك بشكل أفضل؟ أو طاولة قابلة للتمديد، تخدمك في الحالتين تمامًا؟ هنا، تتوافق جميع الكراسي السوداء جيدًا مع أرجل الطاولة السوداء، ولكن لا يوجد شيء يمنعك من تجربة المزج والتوفيق. إذا كنت لا ترغب في اتخاذ قرار آخر، على الرغم من أن (التخطيط لتناول العشاء الليلة قد يكون صعبًا بما يكفي!)، فإن مجموعات غرفة الطعام الجاهزة هذه قد تُسهل عليك الأمور كثيرًا.

5: لا تتناول طعامك في العتمة، من فضلك

الإضاءة، ثم الإضاءة، لا تنسى الإضاءة! مع كل ذلك، طاولة الطعام المضاءة جيدًا لها أهمية من حيث الوظيفة التي تؤديها توازي أهمية توفير الجو العام. اختار هذان الزوجان الحصول على مصباح معلّق واحد من الخيزران، لكن لا تتردد في استخدام أكثر من مصباح. يمكن لمصباحين أو ثلاثة أصغر، معلقة معًا على ارتفاعات مختلفة أو متماثلة، أن تبدو رائعة أيضًا.

6: الأشياء الصغيرة التي تعشقها

بينما نقترب بسرعة من خط النهاية، حان الوقت لملء الفجوات بتلك القطع الأصغر والأكثر أناقة والتي تعكس شخصيتك. ننقل المزهريات والأواني الزجاجية والأواني الفخارية إلى الخزائن، وتذهب الصور إلى الجدران، والنباتات المنزلية والزهور في وضعها النهائي، إلى آخره، إلى آخره.

زوجان مع طفل مجتمعون حول طاولة طعام. خزائن بأبواب زجاجية داكنة مع إكسسوارات طاولة بجانب الجدار البعيد.

7: تجهيز المشهد (والطاولة)

دع إحساس المساحة يتسلل إلى كل التفاصيل: من الجدران، وصولاً إلى أدوات المائدة. تلتزم الكؤوس المتلألئة وألواح التقديم الخشبية والأواني الفخارية المزججة بالرمل بخط الألوان الطبيعية والقوام. أخيرًا، الغرفة جاهزة - وكذلك العشاء!

هل أعجبك منزل هذين الزوجين؟

أنت محظوظ. جولة منزلية كاملة على بعد نقرة زر واحدة. استمتع!