تخطى إلى المحتوى الرئيسي

كلاسيكيات الكتالوج

مع احتفال كتالوج ايكيا بعيد ميلادها الـ 70، دعنا نعود بالذاكرة ونلقي نظرة على بعض أكثر المنتجات المحببة التي زينت صفحاتها على مر السنين. الأخبار السارة؟ لا يزال بعضها متوفرًا في مجموعتنا حتى اليوم!

كرسي DANSKE البلوط مع مقعد قماش مصمم لايكيا في الـ 60، أمام مكتب من الخشب الداكن.

DANSKE كرسي (1960-1965)

كان خشب الساج هو الخامة المواكبة للموضة عندما يتعلق الأمر بأثاث منتصف القرن: وهي الفكرة التي تحداها Ingvar Kamprad من خلال استيراد خشب البلوط بأسعار مناسبة في المقابل. بمزيج من البلوط البولندي والتصميم الدنماركي (وبفضل المهندس المعماري Arne Wahl Iversen)، يعد كرسي DANSKE أحد أعظم قصص نجاح ايكيا من الـ 60.

مقعد المدخل الكلاسيكي SPECTUM من الـ 60 من قشرة خشب الساج والبلوط المصمت مصمم بثلاثة أدراج وجزء بنش.

SPECTUM بنش مدخل (1959-1968)

إذا كنت محظوظًا، فقد تجد بنش المدخل SPECTUM تحت المطرقة في المزادات. تم تصميمه في أواخر الـ 50، ويمزج بين قشرة خشب الساج وخشب البلوط الصلب - من أجل مظهر عصري كان في متناول الجميع في ذلك الوقت.

مجموعة التخزين TROFAST

لا يمكننا أن نترك الأطفال، الآن، أليس كذلك؟ التخزين الجيد، الذي يمكن أن يحفز خيال الطفل ويشجع اللعب، هو نقطة البداية لمجموعة التخزين TROFAST، التي قامت بتصميمها Mia Lagerman في الـ 1997. بعد استشارة كل أصدقائها الذين لديهم أطفال، توصلت إلى تصميم متعدد الاستخدامات من شأنه أن يجعل من الممكن إنشاء مجموعات تخزين مفعمة بالمرح بأشكال وارتفاعات ومستويات مختلفة. فكرة رائعة في ذلك الوقت، ولا تزال فكرة رائعة الآن؛ ولذلك تعتبر مجموعة التخزين TROFAST اليوم كما كانت منذ عقدين.

IKEA PS شمعدان/مزهرية (1999)

قامت بإبداع التصميم غير المعتاد لهذا الشمعدان المزهرية المصنوع من الزجاج مع أنبوب حلزوني داخلي من قبل Ehlén Johansson: إحدى أشهر مصممي ايكيا الذين عملوا في الشركة لأكثر من 30 عامًا. ساهمت بشكل كبير في مجموعة IKEA PS، حيث استلهمت تصميماتها من الفن المعاصر.

POÄNG كرسي بذراعين

يُعرف اليوم باسم كرسي بذراعين POÄNG، لكن هذه القطعة الكلاسيكية من ايكيا كانت تحمل في البداية اسم POEM. تم إطلاقه في 1976، وقام بتصميمه Naboro Nakamora من اليابان. كان Ingvar Kamprad في البداية متشككًا في الكرسي، حيث رأى أن التصميم معقدًا للغاية. لكنه سرعان ما غيّر رأيه بعد أن رأي الكرسي فعليًا وجلس عليه.

قطع كلاسيكية لا تزال تحتل مكانتها بقوة

شكرًا لمتحف ايكيا في ألمهولت، السويد، على تقديم منتجات الأرشيف الواردة في هذه القطعة. يمكنك قراءة كل شيء عن المتحف والعمل الذي يتم فيه هنا: