VEBERÖD مقسم غرفة، لون طبيعي، ‎85x180 سم‏

1 195 درهم

السعر شاملا ضريبة القيمة المضافة

الأمر يتعلق بالمصداقية. تركنا العلامات وآثار التصنيع ظاهرة لنعطي كل قطعة من الأثاث شكلاً فريداً ولمسة خاصة. أيضاً من السهل نقل واستخدام VEBERÖD في مختلف الاحتياجات. أقرا المزيد
أفكار جديدة للبيت المتجدّد
لدى المصمم غوستاف كارلبيرغ الكثير من الخبرة في الانتقال من بيت إلى آخر. فقد كان بيته الأول عبارة عن غرفة في قبو مع موقد حيث كان يعيش على المعكرونة والخبز المقرمش. وفيما بعد، انتقل غوستاف إلى منزل مشترك، حيث كان ينام في غرفة الجلوس. وتلا ذلك عددٌ من المنازل المؤقّتة في منطقة ستوكهولم. وقد تبين أن لهذه التجارب قيمتها عندما تم تكليفه بمهمة تطوير كنبة جديدة لايكيا؛ كنبة لمنزل يتغيّر باستمرار - المنزل المتجدد.
على مدى سنوات، عاش المصمم غوستاف كارلبيرغ في ما يقرب من عشرة منازل مختلفة كان لكل منها ترتيباتها وسماتها الخاصة والفريدة. يقول غوستاف ضاحكاً: "أتذكر إحدى الشقق التي وضعت فيها سريري في غرفة الجلوس ولم يكن لدي الكثير من الخصوصية. لذلك قمتُ بتعليق الصور حول السرير لتكوين ’غرفة في غرفة‘. وكنتُ أستلقي هناك وألعب ألعاب الفيديو في وقت فراغي".

حياة نحياها على الكنبة

ونظرًا لكثرة الانتقال، فإن غوستاف يعتبر نمطًا قياسيًا في هذا الوقت، حيث إن المنزل بالنسبة للكثيرين دائم التغير. لكنه لا يكون دائما بالحجم الصغير التي كانت عليه المساحة التي سكن بها غوستاف أول الأمر، لكننا لا زلنا نتنقل كثيرًا، ويتغير حالنا ما بين العيش بمفردنا أو مع أصدقاء أو شركاء. تصف ريا فولك مطورة المنتج في ايكيا نمط الحياة هذا بـ "المنزل المتجدّد". وهو عبارة عن منزل يتغيّر من حيث الموقع والظروف والتصميم الداخلي. تقول ريا" :كما أن منطقة الجلوس غالبًا ما تكون محدودةً ونقوم بأشياء مختلفة في نفس الغرفة. حيث نعمل، ونسترخي ونبقى في غرفة الجلوس، لكننا نرغب أيضًا في إنشاء الركن الخاص بنا فيما لو كان هناك على سبيل المثال عدة أشخاص ينامون في نفس الغرفة. ولذلك يجب أن يكون الأثاث عمليًا وذكيًا."
وعندما لمست ريا وزملائها هذه الحاجة، قرروا تطوير عدد من قطع الأثاث الجديد. وقد كانت مشاركة غوستاف في المشروع مجرد ضربة حظ. خلال سنوات من العيش في شقق مستأجرة من الباطن، تعلّم الكثير حول ما هو عملي - وما هو غير عملي - في منزل يتجدد باستمرار. ومن هذه التجارب والخبرات، انبثقت كنبة EKEBOL: هيكل فولاذي مع وسائد غير ثابتة وعدد من إمكانيات التخزين. "تلك كنبة مصممة للعيش عليها. مكانٌ للعمل، والاسترخاء والنوم عند الحاجة. ومن السهل نقلها ولم يكن مقصودًا أن تبقى في بقعة واحدة أمام التلفزيون".

ورشة عمل تتمخض عن أفكار

وحرصًا على التأكّد من أن EKEBOL وقطع الأثاث الأخرى التي تم تطويرها في نفس المشروع تلبي بالفعل احتياجات البيت المتجدد، وجّه الفريق دعوة لمجموعة من 20 - لحضور ورشة عمل في قسم التصميم في ألمهولت، السويد. وطوال يوم كامل، عكفوا على اختبار وتحريك واستكشاف جميع تفاصيل قطع الأثاث المطوّرة حديثًا. ومن بين أشياء أخرى، كان هناك مقسّم الغرف VEBERÖD القابل للف والذي صممته جوانا جيلينِك زميلة غوستاف. وأسفر ذلك عن طرح عدة أفكار مختلفة من المجموعة: اقترح أحدهم إمكانية استخدام مقسّم الغرف في تخزين جميع أواني الطهي في جانب وتغطية الجانب الآخر بالنباتات المتسلقة ليكون بمثابة جدار أخضر.
وقد أظهرت الورشة بوضوح أن العشرين يرغبون بوضع لمسات شخصية للغاية على منازلهم، بغض النظر عما إذا كانت أوضاعهم المعيشية مؤقّتة. وشكّل ذلك واحدةً من الأفكار الهامة والتي تحسب لها ريا وغوستاف وزملاؤهما الآن حسابًا في المشاريع الجديدة. وترغب ريا بإشراك مجموعات من العملاء في تطوير المنتجات المستقبلية. وتختم ريا بالقول: "لقد سعدتُ كثيرًا لاكتشاف حلول بهذه الطريقة. ومن خلال التعاون، تتعزز ثقتي بأننا سوف نواصل تطوير منتجات أذكى وأفضل يمكن أن تحدث فارقًا بالنسبة للكثير من الأشخاص - وليس فقط للأجيال الشابة".