SJÄLLAND طاولة ومقعدين، للمساحات الخارجية

4 800 درهم

السعر شاملا ضريبة القيمة المضافة

تم تحديد هذا السعر على أساس التحديدات الخاصة بك:

مشكلات نحبها
في بعض الأحيان لا تسير الأمور بالطريقة التي نتوقعها عند صنع منتجاتنا. كما حدث في حالة أثاث الأماكن الخارجية SJÄLLAND. عندما كنا قد فرغنا تقريبًا من أعمال التطوير واعتقدنا أننا قد أجبنا على جميع التساؤلات، لم يتمكن المصمم لدينا من تجميع أحد المنتجات بالطريقة الصحيحة. نعم، شعرنا بالإحراج قليلاً، لكن هذه الواقعة تحوّلت إلى شيء إيجابي وطيب.
عندما نريد نقل الحياة إلى حديقة أو شرفة ينبغي ألا نقلق كثيرًا بخصوص إصلاح أثاث الأماكن الخارجية قبل أن نتمكن من الاسترخاء والاستمتاع ... ويجب أن يكون من السهولة بمكان إعادة وضع الأثاث مرة أخرى في الجراج المكتظ أو تحت الأغطية عند انتهاء الموسم الدافئ. للحصول على الكراسي والطاولات التي لا تحتاج إلى عناية والتي يرغب بها معظمنا، ابتكرنا SJÄLLAND. ولكن، عندما بدأ المصمم ـ David Wahl ـ العمل مع المجموعة، لم يدرك أنه هو وفريق التطوير كانوا في سباق في مواجهة عقبة من العقبات.

يبدو الأمر مستحيلاً

كان مسند الذراع على الكراسي من أوّل الأشياء التي وضعها David في التصميم. وهو مصنوع من الألومنيوم ومثني مرتين لصنع زاوية تُسهّل الجلوس عليه والنهوض منه، خصوصًا عندما يكون قريبًا من الطاولة. كما تم أيضًا لفه بشكل يجعله قابلاً للتكديس. ويضيف الثني واللف وظائف إضافية، إلا أن ذلك تسبب في بعض المصاعب لزميل David في العمل ـ Phuong Nguyen Thanh. حيث كان Phuong هو الفني في الفريق وكانت مهمته التأكد من أن التصميم والمواد يعملان معًا بشكل جيد. ويعود Phuong بذاكرته إلى الوراء: "عندما رأيت تصميم David لأول مرة قلتُ لنفسي ’كلا هذا مستحيل! ليس هناك آلة يمكنها ثني الألومنيوم بهذا الشكل".

حل المشكلات المتعلّقة بأعمال الثني

لكن الفريق شعر أيضًا أن الثني واللف كانا يستحقان الصبر والتحمّل. ويعتقد الكثير من الناس أن مساند الذراع مريحة حقًا - لذلك قرروا المضي قدمًا بالتصميم على أي حال. ويضحك David قائلاً: "قام الموردون بتعديل الماكينات للحصول على مساند الذراعين الصحيحة. وكان النموذج الأولي الأول بشعًا جدًا من باب الأمانة، ولكن وبعد حوالي 30 محاولات في وقت لاحق تمكنّا من القيام بما هو مطلوب".

ليس بالضرورة أن ينجح التفكير المنطقي دائمًا

لتوفير الوقت وتجهيز SJÄLLAND لموسم الجلوس في الأماكن الخارجية، كان من المنطقي بالنسبة للفريق صنع الكرسي أولاً وجعله مرجعًا لبقية المجموعة - بدلاً من تصميم كل شيء في نفس الوقت. وعندما حان وقت صنع المقعد المرتفع، فكر David بشكل طبيعي؛ لماذا لا نجعل الأرجل أطول منها في الكراسي الاعتيادية - لا بد أن يكون ذلك مناسبًا. لكن ذلك لم يحدث. ويقول David: "كان من السهل الجلوس على النموذج الأولي الأوّل، لكنك تعلق به بعد ذلك. على الأرجح أنه كان من أسوأ التصاميم التي قمتُ بها، لكن ذلك جعلني أدرك أن الكرسي المرتفع يكون أفضل بدون مساند للذراعين".

هل علينا حقًا أن نذكر ذلك

وعندما فرغ الفريق من وضع معظم الأمور في نصابها الصحيح، اكتشف David أمرًا آخر. ويعقب على ذلك: "لقد كان الأمر محرجًا بعض الشيء، لكنني قمتُ بتجميع الطاولة بشكل غير صحيح". ويعترف David: "لقد التقطتُ لها صورة، وأرسلتُها للفريق وقلتُ ’حسنًا، لقد عثرتُ على طريقة لتركيبها بطريقة خاطئة! وباعتقادي أنهم قد افترضوا أنني قمت باختبار الهيكل، لكنني كنتُ أريد رؤيته كيف يبدو عند تركيب جميع القطع في مكانها. ليس من الصعب تجميع الطاولة، أعتقد أنني كنت أفكّر في مكان آخر، ودفاعًا عن نفسي لم تتوفر لدي تعليمات التجميع".

تم إنجاز المهمة

الأمر الجيد في المشكلات التي واجهها الفريق، أنها جميعها أدت إلى إحداث تحسينات. حيث أصبح الكرسي قابلاً للتكديس، وغدت التعليمات الخاصة بوظائف وتجميع المقعد المرتفع واضحة للغاية - حتى لا يمر أي شخص آخر بما مر به David. يقول David:"المشكلات من هذا النوع هي المشكلات التي نحبها. فهي تجعلنا أفضل، وفي حالة SJÄLLAND، فهي جعلت الحياة خارج المنزل أكثر سهولة".

SJÄLLAND طاولة ومقعدين، للمساحات الخارجية

4 800 درهم

السعر شاملا ضريبة القيمة المضافة