8 BLÅVINGAD الصور
تخطي الصور

BLÅVINGAD لعبة صيد, عدة ألوان

Price د.ك 4.950

كيفية الحصول عليها

التسليمجاري التحقق من التوفر ...
في المعرض
جاري التحقق من التوفر ...

من المهم احترام سكان المحيطات وحماية موطنهم. استمتعي بلعبة الصيد هذه مع طفلك بينما تضعين القمامة في حاويات النفايات وتنقلين الحيوانات إلى الماء. ممتعة وتعليمية - للأطفال والكبار على حد سواء.

رقم المنتج305.318.37

تفاصيل المنتج

لعبة تقليدية ذات طابع تعليمي. تعلمك مدى أهمية الحفاظ على نظافة المحيط من أجل مستقبلنا.

اللعبة تطور التركيز والمهارات الحركية والمهارات الاجتماعية.

يمكن لطفلك الاستمتاع باللعب سواء بمفرده أو مع صديق أو مع شخص بالغ.

الشخص الذي يصطاد أكثر يفوز باللعبة.

تعليمات اللعبة متضمنة في العبوة.

يمكنك تخزين اللعبة في الصندوق عند الانتهاء من الصيد.

صُممت مع مراعاة السلامة والجودة - مصنوعة من الخشب مع مغناطيس آمن وزوايا دائرية وألوان غير سامة.

المصمم

Henrik Johansson

  • تتضمن: زهر النرد، 2 صنارة صيد و 11 مجسمات مختلفة (حيوانات ومجسمات من المحيط بالإضافة إلى نفايات ليتم جمعها وإعادة تدويرها).

    المنتج ملائم لكل شيء في مجموعة BLÅVINGAD - الدمى الطرية والمنسوجات والإضاءة وغيرها من المنتجات.

  • مواد
    صندوق/ صينية:
    ورق مبيّض بدون كلور
    جزء/أجزاء خشبية:
    خشب معاكس, طلاء أكريليك, ورنيش أكريلك شفاف
    زهر/ عامود/ خطاف:
    بتولا صلب, ورنيش أكريلك شفاف
    خيط:
    بوليستر 100 %
    مغناطيس:
    نيوديميوم
    مسمار:
    فولاذ, مجافن
    رعاية

    امسحي باستخدام قطعة قماش نظيفة.

  • تحذير: خطر الاختناق - أجزاء صغيرة. غير مناسب للأطفال أقل من 3 سنوات.يوصى بها من عمر 3 سنوات.

قياسات

  • BLÅVINGADرقم المنتج305.318.37

    العرض: 18 سم

    الارتفاع: 4 سم

    الطول: 24 سم

    الوزن: 0.49 كلغ

    الحزمة/الحزمات: 1

;
BLÅVINGAD لعبة صيد, عدة ألوان

الغوص بعمق في عالم من العجائب

دلافين سابحة وسلاحف فضولية وأخطبوطات مرحة. أعماق البحار الكبيرة هي عالم مسحور يثير الخيال. لقد ألهمتنا الأعماق لإنشاء مجموعة BLÅVINGAD. ومن خلال العمل مع المشروع، أدركنا أيضًا أن العديد من الأطفال قلقون بشأن المحيطات وسكانها.

تقول أخصائية علم نفس الأطفال الدكتورة باربي كلارك: "الأطفال يشاركون ويطلعون جيدًا على تلوث محيطات العالم وكيف يؤثر ذلك على الحيوانات التي تعيش هناك. يريد الأطفال أن يفعلوا شيئًا حيال ذلك ويشجعوننا، نحن الكبار، على فعل الشيء نفسه." تشارك باربي بانتظام في العمل مع لجنة الأطفال الاستشارية، حيث نجري مقابلات مع الأطفال في بلدان مختلفة تتناول آرائهم حول مواضيع مختلفة.

ألغاز تحت السطح

ولكن ما الذي يجذب الأطفال في جميع أنحاء العالم ويشغلهم في المحيطات - حتى الأطفال الذين يعيشون على بعد مئات الكيلومترات من الساحل؟ تقول باربي: "كانت البحار العميقة وسكانها دائمًا جزءًا من الأساطير والقصص التي نرويها لبعضنا البعض". "إنه عالم خاص تحت السطح، شيء غامض ومثير يجلب الخيال إلى الحياة."

اكتشفي العالم

القصص والألعاب والأفلام عن الحياة في أعماق البحار تتيح للأطفال الوصول إلى عالم يختلف عن حياتهم اليومية. تقول باربي: "عندما يكون الأطفال بين 3 و 6 سنوات، فإنهم يتخيلون أكثر من غيرهم، وعندما يكبرون قليلاً، فإنهم يريدون تعلم الحقائق وفهم كيفية عمل المحيطات". وتضيف باربي أنه عندما يتم استيعاب الأطفال في شيء ما، فهذا أكثر من مجرد لعب ؛ ينسون مخاوفهم، ويستكشفون العالم ويوسعون آفاقهم - تمامًا مثل الحوت الأزرق العملاق الذي يطفو لاستكشاف البحر.