BONDHOLMEN طقم جلسة 4 مقاعد، خارجية

770 د.أ

السعر شاملا ضريبة القيمة المضافة

أصنعي مساحة خارجية للإستجمام مع BONDHOLMEN، حيث أنها صممت مثل الحرف اليدوية التقليدية مع حجم كبير. وسائد زرقاء غامقة مريحة مضادة للماء والتلاشي وتجعل من الحياة أسهل. أقرا المزيد
احتفاء بالحرف اليدوية وحسن التقدير
كيف يمكننا أن نجعل حياتك في المنزل أكثر راحة بفضل معرفتنا لطريقة معيشة الناس في الماضي؟ ومن تلك الطرق النظر إلى الحرف اليدوية التقليدية والأشياء اليومية التاريخية. مثل ثنائي التصميم Tina Christensen وKai Legaard عندما ابتكروا الأثاث الخارجي BONDHOLMEN .
Frilandsmuseet هو متحف في الهواء الطلق في الضواحي الشمالية لكوبنهاجن. هنا، تينا وكاي يقومان بجولات منتظمة لمعرفة كيف عاش الشخص العادي ||الإسكندنافي قبل الإنترنت والهواتف المحمولة. "المتحف كنز ثمين. حيث يتوفر فيه منازل وأثاث منذ بدأ اختراع أي شيء بسبب الحاجة ولهدف معين. يا له من مصدر إلهام كبير".

لامتناهي

في قديم الزمان، كان لدى الناس نفس الاحتياجات التي نحتاجها اليوم؛ العمل والاسترخاء والالتقاء مع بعضهم البعض. تتميّز BONDHOLMEN بقياسات فسيحة تجعلها مريحة للقيام بذلك لفترة طويلة. "أردنا تسهيل قضاء بعض الوقت على BONDHOLMEN. وتناول الطعام أو لعب الألعاب أو الرد على رسائل البريد الإلكتروني أو تناول مشروب بارد أو مجرد تبادل الأحاديث. كل ما تريدين القيام به عندما تكوني في المساحة الخارجية الخاصة بك."

الجانب العملي يكمن في التفاصيل

تذكر تينا أن الأجيال الماضية كان لديها عين جيدة لتمييز الجانب العملي؛ كل التفاصيل كانت موجودة لسبب ما. "كان الناس أيضًا حريصين جدًا على الخامات التي بحوزتهم ولم يستخدموا أكثر مما يحتاجون إليه. في ذلك الوقت، كان يطلق علي ذلك حسن التقدير. واليوم هي طريقة للاستدامة ". في مجموعة BONDHOLMEN، يتم إمالة الأرجل لتحقيق الثبات، وتتمتع المقاعد بحافة صغيرة في الخلف لإبقاء الوسائد في مكانها، ويسهل تخزين الأثاث عند انتهاء موسم استخدامه في الأماكن الخارجية. كل قطعة من الأثاث مصنوعة من خشب اليوكالبتوس المتوفر من مصادر مستدامة وذات جودة عالية. في الواقع هي التفاصيل التي تجعل الحياة العصرية في خارج المنزل أكثر سهولة واستدامة. بالنسبة لتينا وكاي، يعتبر ذلك أيضًا تكريم للحرف اليدوية القديمة وحسن التقدير.