PLUFSIGمفرش أطفال يطوى, أخضر

جنيه 895
التحقق من توافر التسليم
التحقق من انقر وجمع المعلومات
فحص المخزون
8 PLUFSIG الصور
تخطي الصور

لا يستطيع الأطفال تمالك أنفسهم عندما يرون مفرش لممارسة الألعاب الرياضية. إنها تحفزهم على القفز واللعب لكن بطريقة آمنة. وعندما يحين وقت الراحة، أطويها وضعيها جانبًا.

رقم المنتج102.628.31

تفاصيل المنتج

القفز والانقلاب يساعدان الطفل على تطويّر مهاراته الحركية وتنسيقها.

قابل للطي، لتوفير المساحة عند عدم الإستعمال.

نعلم أن بشرة الأطفال حساسة جدا، ولكن لا داعي للقلق. تم اختبار هذا المنتج بحيث لا يحتوي على أي عوالق أو فاثالات أو أي مواد كيميائية يمكن أن تضر بشرة أو صحة طفلك.

نوعية تمسح للتنظيف.

يوصى بها للإستعمال الداخلي فقط.

المواد في هذا المنتج قد تكون قابلة لإعادة التدوير. نرجو مراجعة قوانين إعادة التدوير في بلدك وما إذا كانت مرافق إعادة التدوير متوفرة في منطقتك.

مصمم

Tina Christensen

رقم المنتج102.628.31
  • النسيج:

    بوليستر 100% (معاد التدوير بنسبة 90% على الأقل), بولي فينيل أسيتات 100%

    الحشوة:

    لبادة البوليثيلين

    لا تغسلي المنتج.

    لا تستخدمي المبيضات.

    لا تستخدمي التنشيف الآلي

    لا تكوي المنتج.

    لا تستخدمي التنظيف الجاف.

  • يوصي به من عمر 18 شهراًهذا المنتح حاصل على علامة CE.
  • كامل أجزاء المنتج يمكن اعادة تصنيعها، يرجى مراجعة أنظمة إعادة التصنيع في مجتمعك والإمكانيات المتاحة في منطقتك.

قياسات

الطول: 185 سم

العرض: 78 سم

السمك: 3.2 سم

  • PLUFSIG
    مفرش أطفال يطوىمنتج رقم102.628.31

    عرض: 37 سم

    ارتفاع: 17 سم

    طول: 77 سم

    الوزن: 1.70 كلغ

    الحزمة (الحزم): 1

PLUFSIG مفرش أطفال يطوى, أخضر, ‎78x185 سم‏

اللعب البدني يبني عقولاً أفضل

الأطفال لا يحبون مجرد اللف، والألعاب البهلوانية، والتأرجح والقفز. إنهم في الواقع بحاجة إلى ذلك. اللعب البدني أمر أساسي لتطور الأطفال ونموهم، ولذلك نحن نأخذ اللعب على محمل الجد. نقوم بإجراء الأبحاث مع الخبراء، والآباء، والأطفال حول العالم، لمساعدتنا على تصميم منتجات تشجع على المزيد من اللعب البدني داخل المنزل. ومن ضمن المنتجات التي نتجت عن ذلك، مفرش PLUFSIG، والذي يوفر مكانًا جميلاً في المنزل للقيام بهذه النشاطات.

إلى جانب بناء الأجسام القوية والثقة بالنفس، يساعد اللعب البدني الأطفال على تطوير المهارات التي يحتاجون إليها في حياتهم اليومية. تقول مديرة مدرسة الأطفال في ايكيا Jessica Bondesson، "خلال السنوات السبع الأولى في حياتهم بشكل خاص، يحتاج الأطفال إلى الحركة كثيرًا من أجل تحفيز إحساسهم بالتوازن والمسافات، والتي تقع في مركز المخ. من شأن ذلك تطوير المهارات الحركية الدقيقة والكبرى التي يحتاجون إليها لتنسيق حركاتهم."

أكبر دراسة عن اللعب في العالم

إضافة إلى ما ساهم به الخبراء عن أهمية اللعب البدني، قمنا بإجراء مقابلات مع 30,000 من الآباء والأطفال في 25 دولة حول اللعب. يمثل ذلك أكبر دراسة عالمية عن اللعب على الإطلاق. كانت النتيجة هي تقرير اللعب من ايكيا الذي يوفر رؤى عن كيفية مساعدة التصميم للأطفال وآبائهم في اللعب أكثر في المنزل. تقول Amanda Lundqvist، التي تعمل في PLUFSIG، "تعلمنا أن المزيد من العائلات تتوجه للعيش في المدينة، في مساحات أصغر مع فرص محدودة لمساحات اللعب في الأماكن الخارجية. كما اكتشفنا أنه مع زيادة معدلات اللعب على الأجهزة الرقمية، يتساءل الكثير من الآباء ما إذا كانت أبناءهم يتحركون بما يكفي." بينما رأي 71% من الآباء أن المنزل هو مكان مهم للعب، قال 47% من الأطفال إنهم لا يحبون اللعب داخل منازلهم. لكن الأطفال وأباءهم قالوا إنهم يريدون أن يصبح اللعب سويًا داخل المنزل أكثر مرحًا. ونحن نؤمن أن اللعب في المنزل حق لكل طفل.

مُصممَّ لتحفيز اللعب والنشاط في المنزل

تم تصميم PLUFSIG بالتعاون مع شركة السيرك المعاصر السويدية Cirkus Cirkör، وهي جزء من مجموعة اللعب التي تهدف إلى إلهام الأطفال للعب بشكل أكثر نشاطًا في المنزل. مفرش PLUFSIG خفيف ويسهل نقله من مكان لآخر للاستخدام في أي غرفة، مما يتيح اللعب البدني حتى في حالة عدم توفر مساحة خارجية. تقول Amanda، "يعتبر PLUFSIG رائع لممارسة مهارات السيرك مثل التوازن، والألعاب البهلوانية، والحركات الرياضية لكن يمكن أيضًا أن يكون ما تريده أن يكون. نرى أطفالًا يقومون ببناء القلاع ويمزجون السجادات المختلفة لإنشاء أسطح كبيرة، ناعمة للعب." كما يحوذ PLUFSIG على تقدير الآباء لأنه يقوم أيضًا بمهمة مزدوجة حيث يعزل الصوت حتى لا يزعج اللعب البدني النشط الجيران. وتضيف Amanda، "كنا نريد توفير بيئة مفعمة بالمرح والأمان للعب البدني في المنزل. وبالنسبة للأطفال الذين لا يتاح لهم اللعب في الخارج، لأي سبب، فإن المنتجات مثل PLUFSIG التي تشجع الحركة داخل المنزل تعتبر مهمة."

محفزات اللعب عالمية

عقولنا واحتياجات التطور الخاصة بأجسادنا هي التي تحفز على اللعب - ولما كنا جميعًا نتطور بنفس الطريقة أيًا كان مكاننا في هذا العالم، وبصرف النظر عن الفروقات في الثقافات، والمساحات، والحالات الاقتصادية - فاللعب أيضًا عنصر عالمي. تقول Amanda، "قمنا بتطوير PLUFSIG لتستخدم بنفس الطريقة التي تستخدم بها في أي مكان حول العالم وأيًا كانت المساحة، لأن اللعب البدني النشط يبني عقولاً أفضل، وحياة يومية أفضل وأكثر مرحًا في المنزل."

أقرا المزيدإقرأ أقل